كتاب دليل الطبخ العربى

عن المدون

المراهقات بين الحياء وحرية التعبير


 عزيزتي الفتاة هل انت من المهتمين بالاراء حول : حرية الرأي والتفكير بين المراهقة والانتهازية والتكفير ، حرية التعبير ، حرية الرأي بين الإختيار والإضطرار ، الحق في حرية الرأي ، حدود حرية الرأي والتعبير ،حقوق الانسان وحرية الرأي والتعبير ، إلى أدعياء حرية الرأي والتعبير .
 اليكي هذا الموضوع :
علياء المهدى فتاة مصرية تنتمي لمجتمع صبايا تحت العشرين صدمت المجتمع المصري و المجتمع العربي او ربما العالم كله حينما نشرت صورة لها وهي عارية بالكامل في مدونة " مذكرات ثائرة " وأعلنت ثورة تحررية لهدم جدار الحياء العربي , بالتزمان مع مبادرة علياء إعلان عربيات أخريات عن النية بنشر صورهن وهن عاريات أيضاً بحسب ما ذكرت " العربية " كمسندة لمبادرة علياء المهدى .

صور علياء المهدى وهى عارية منتشرة إلى الآن، في مواقع التواصل الاجتماعي المختلفه التي ما إن مرت دقائق على نشر صورتها في الإنترنت حتى تزاحم عليها كوكتيل من عشرات آلاف الغاضبين والفضوليين والمشجعين وغير المصدقين ممن كتبوا تعليقات بالعربية وغيرها من اللغات الحية، عكست مدى صدمت الجميع فيما يروه لأول مرة من فتاة عربية.

تبدأ علياء المهدى مدونتها التي سمتها "مذكرات ثائرة" بصورتها الكبيرة وتحتها كتبت مستبقة أي انتقاد: "حاكموا الموديلز (العارضات أجسادهن أمام الرسامين) العراة الذين عملوا في كلية الفنون الجميلة حتى أوائل السبعينات وأخفوا كتب الفن وكسروا التماثيل العارية الأثرية، ثم اخلعوا ملابسكم و انظروا إلى أنفسكم في المرآة واحرقوا أجسادكم التي تحتقروها لتتخلصوا من عقدكم الجنسية إلى الأبد قبل أن توجهوا لي إهاناتكم العنصرية أو تنكروا حريتي في التعبير" , وتحت عباراتها نشرت صورة لشاب، يبدو أنه مصري أيضاً، وهو جالس وعار بالكامل يمسك بقيثارة، إضافة إلى لوحة لرسام اسمه فادي موريس، وهي لجسد فتاة عارية، ثم صور ورسومات لأجساد فتيات عاريات، أهمها الرئيسية وقد كررتها 3 مرات، وفي إحداها وضعت على فمها شريطاً لاصقاً، وآخر على عينيها علامة. أما الثالث، والمفترض أن يكون على أذنيها، فوضعته في الصورة على مكان آخر.

زعمت علياء المهدى أنها عضو في "حركة 6 أبريل" الشهيرة أما "حركة شباب 6 أبريل" فنفت عبر صفحتها على الفيسبوك ما سمته "أكاذيب على وجود عضوة فى الحركه تنشر صوراً لها عارية، وهى المدعوة علياء ماجدة المهدي" مؤكدة أن علياء "ليست ولم تكن يوما عضوة في الحركة" بحسب ما ورد في نفيها.


علياء المهدى ثائرة أم متأثرة ؟
السؤال الذى يجب ان نطرحه على انفسنا هل صحيح ان علياء المهدى ثائرة كما تدعي ؟ علياء المهدى ثائرة على ماذا ؟ ما هو شكل حرية التعبير الذى تنادى بها علياء المهدى ؟ وهل الحياء صفة ينبغي ان تبادر علياء المهدى الى هدمها او طمسها او تشوها ؟
للأسف علياء المهدى ليست ثائرة كما تدعي هى فقط متأثر بعدم الادراك وعدم الفهم وعدم النضوج ومصابه بداء التقليد الأعمى وهوس الثقافة الغربية الغبية , علياء المهدى مثلها مثل الكثير من صبايا تحت العشرين لم تفهم بعد المعنى الحقيقي لحرية التعبير !!

2 التعليقات:

العاب يقول...

مدونة شيقه جدا

العاب يقول...

مدونة رائعة و شكرا على المجهود
و لمتابعة اخر الالعاب و العاب الفلاش زيارة
العاب فلاش

إرسال تعليق