كتاب دليل الطبخ العربى

أرشيف المدونة

عن المدون

أشياء ينتقدك فيها أدم .. تجنبيها



عزيزتي الفتاة اذا كنتي ممن يبحثن عن :  انتقادات الرجل للمراة ، ماهي المراة التي يحبها الرجل ، الفتيات ،أسباب نقد المرأة ،الفتاة المثالية، الفتاة المثالية في عيون الشباب ، من  هي الفتاة المثالية ،من هي الفتاة المثالية بنظر الشباب؟.
 فمن خلال موقعنا موقع النادي حاولنا عزيزتي الفتاة ان نساعدك في معرفة كيف يفكر الشباب ؟ وما هي الاسباب التي تجعلك عرضة للنقد من قبل أدم ؟
فاليكي ما قام به موقع النادي من استطلاع للراي :
  
في محاولة لمساعدة الفتيات على فهم ما يفكر به الجنس الآخر، تم عمل استطلاع رأي شارك به 150 شابا أجابوا جميعا عن سؤال واحد: ما الذي تتمنى لو تدركه الفتاة؟
وتم جمع إجابات مختلف هؤلاء الشباب وتلخيصها في نقاط أساسية نعرضها عليكِ في صورة رسائل موجهة من الشباب إليكِ:

أنت أجمل من أن تحتاجي لوضع الكثير من مستحضرات التجميل
معظم الشباب الذين شاركوا في الاستفتاء سابق الذكر أكدوا أنهم لا يحبون الشكل المصطنع الذي تضفيه مستحضرات التجميل على وجوه الفتيات، وأنهم يفضلون الفتاة ذات الجمال الطبيعي البريء، أما أن تبدو الفتاة كما لو كانت لوحة مرسومة بمختلف الألوان فهذا مرفوض. وبالإضافة لذلك فإن الشباب يرون أن الفتاة التي تضع الكثير من المكياج لا تثق في جمالها، كما أنها ترغب في جذب انتاه الفتيان إليها بأي طريقة.

على الجانب الآخر لم يرفض بعض الفتيان فكرة استخدام مستحضرات التجميل في حد ذاتها، لكنهم يفضلون أن يكون ذلك في أضيق الحدود وبألوان تقترب من ألوان الوجه الطبيعية مع التخلي عن الماسكرا الثقيلة أو الرموش الصناعية.

لا تحرجيني بمرحك المبالغ فيه
عندما تسمع الفتاة نبأ مبهجا، لماذا تبالغ في تعبيرها عن الفرحة، وتأخذ في الضحك بصوت مرتفع والقفز هنا وهناك؟ كان هذا هو التساؤل الذي طرحه الكثير من الفتيان خلال استطلاع الرأي، مؤكدين أن المرح الزائد والمفاجيء من جانب الفتاة والمبالغة في رد الفعل على أمور قد تكون بسيطة يسبب الإحراج للشاب خاصة عند الوجود بين الآخرين في مكان عام.

ويفسر بعض الشباب هذا التصرف من جانب الفتيات برغبتهن الدائمة في لفت الانتباه، فالضحك بصوت مرتفع والمبالغة في التعبير عن السعادة سيدفع الآخرين حتما للإلتفات والتساؤل عن سبب سعادة الفتاة.
وقد تتفقين أو تختلفين مع هذه الأراء، لكن ما نخرج به منها هو أن معظم الشباب يرفضون مثل هذه السلوكيات من الفتيات.

النميمة وكثرة الهمس تجعلني أراك سطحية وتافهة
كثيرا ما تقوم فتيات المدرسة الثانوية أو الجامعة بإرسال ملحوظات مكتوبة لبعضهن البعض أثناء الدرس أو المحاضرة أو يتهامسن حول أحد الشباب من زملائهن مع إطلاق ضحكات خبيثة أثناء اختلاس النظر إليه.
كل هذه التصرفات الطفولية تثير أعصاب الفتيان، وتجعلهم ينظرون إلى مثل هؤلاء الفتيات بنظرة سلبية، حيث يعتبروهن تافهات وسطحيات ولا يشغل رأسهن سوى النميمة والحديث الخالي من المضمون.

أحتاج أنا أيضا لاهتمامك وإطرائك على مظهري
تنتظر الفتاة دائما من الفتى أن يلاحظ ثوبها الجديد أو تصفيفة شعرها المختلفة أو رائحة عطرها الجذابة، وتحزن كثيرا إذا أغفل أن يمتدح جمالها وأناقتها. هذا أمر معروف للجميع، لكن المثير للدهشة هو أن معظم الشباب المشاركين في استطلاع الرأي أكدوا أنهم هم أيضا يتوقون لعبارة إطراء على وسامتهم وأناقتهم من جانب الفتاة التي يحبونها، وأنهم يصابون بالقلق الشديد وعدم الثقة في مظهرهم إذا انتقدت الفتاة تصفيفة شعرهم أو ستايل ملابسهم.

لذلك لا تهملي أبدا من حين لآخر إبداء إعجابك بمظهر من تحبين والتأكيد على ذوقه العالي في اختيار ملابسه وإكسسواراته من حذاء أو حزام أو نظارة شمسية وكذلك اختياره لتصفيفة شعر لافتة تلائم ملامح وجهه وتزيده وسامة. فالمؤكد أنك لست الوحيدة التي تنتظر عبارات الاهتمام والإطراء، بل هو أيضا لديه نفس الشعور.

ارتداء الملابس الضيقة للغاية يفقدك احترامي
هوس الفتيات بنات 18 بالرشاقة التي قد تصل أحيانا إلى حد النحافة، وبتقليد نجمات السينما وإقبالهن المبكر على حجز أماكنهن في عالم الأنوثة ولفت انتباه الشباب قد يدفع بعضهن إلى ارتداء ملابس ضيقة للغاية أو قصيرة لا تتناسب مع عادات وتقاليد مجتمعنا الشرقي المحافظ.

ينتقد الفتيان بشدة مثل هذا النوع من الملابس ويرونها مبتذلة للغاية وغير جذابة بالمرة، ويأخذون انطباعا عمن ترتديها بأنها غير محترمة. وحتى لو انجذبت عين الشاب في البداية للفتاة التي تبرز ملابسها مفاتنها ونظر إليها أو حتى حاول مرافقتها لبعض الوقت، فهو لن يفكر أبدا في علاقة جدية تؤدي للارتباط والزواج مع مثل هذه الفتاة.


لتكوني اكثر جاذبية وانوثة

الفتاة , الفتاة المراهقة , الفتاة فى مرحلة المراهقة , الفتاة الجذابة، سر الانوثة ،الجاذبية ،اسرارالجمال ،اسرار البنات ،انوثة، انوثتك ،انوثة طاغية ، انوثة المراة ، انوثة صارخة، جاذبية المراة ، جاذبية البنات ، جاذبية الانثى ، سر الانوثة ،سر الجاذبية ، سر الجاذبية عند البنات .
كل ما سبق هو كلمات جميلة ترغب كل فتاة وامراة في الحصول عليها ولذلك نقدم لكم بعض النصائح للحصول علي انثوية طاغية:


فحلم كل فتاة ان تكون محط انظار المحيطين بها وان تحظى بالاعجاب والثناء على مظهرها واناقتها,فقد لوحظ ان الفتاة  خاصة فى بداية سنوات المراهقة تحاول استكشاف نقاط قوتها ونقاط ضعفها ,فالفتاة يكون شغلها الشاغل ان تبدو بمظهر انثوى جذاب بعد سنوات الطفولة الطويلة التى قضتها فى حلمها الوردى ان تكون فتاة جاذبة للانظار بجمالها وخلقها وادبها ,لذا نقدم لكى من خلال موقع النادي بعض النصائح حتى تحظى  الفتاة بطلة  انثوية رائعة.

1- ثقة الفتاة بنفسها  :
الثقة في النفس وتقدير الذات أول شروط التمتع بالجاذبية, الثقة في النفس لا تلغي الأنوثة بل تعني الجرأة في حدود المقبول.

2-ابتسامة الفتاة سر جاذبيتها   :
 أنها سلاح الأنوثة و الجاذبية , حافظي على نظافة أسنانك و فبالابتسامة الجميلة تسحرين و تفتنين و تحفرين صورتك الجميلة .

3-الفتاة ذات الشخصية الهادئة الرزينة كلها جاذبية  :
المرأة الهادئة مفعمة بالجاذبية فهي تعرف كيف تريح الشخص الذي يتحدث إليها، وبدلا من أن تثير أعصابه تثير إعجابه و اهتمامه.

4-كونى فتاة طبيعية فى كل شيئ   :
حافظي على المظهر الطبيعي الذي لا يلغيه المكياج. فالبساطة هي قمة الجاذبية أما التصنع يقضي عليها. لالا تقتصر على أختيار الفستان أو الزي و التركيز على القصة و القماش و الدرجة التي تتناسب كلها مع مظهرك و خطوط جسمك , بل الأناقة تفوق القطعة التي ترتدينها إلى طريقة مشيتك و طلتك و حضورك . لا تسألي نفسك فقط ماذا أرتدي بل كيف أرتدي .
5-ااهتمام الفتاة بالمكياج  :
يبدأ المكياج من العناية بالبشرة و بنظافتها من خلال استعمال المستحضرات المناسبة لنوع بشرتك و المعالجة لمشاكلها , و ينتهي مع الاعتناء بالأظافر و اختيار الطلاء اللافت . المهم أن يتماشى المكياج مع الوان عينيك و شعرك و بشرتك و ملابسك و أيضا المناسبة التي تتوجهين اليها.

6- اهتمام الفتاة بشعرها  :
الشعر هو إطار الوجه ويشكل أيضا إطارا أساسيا لأزيائك و إكسسواراتك , اهتمي بالتسريحة التي تليق بشخصيتك، او اختاري الوان غطاء الرأس الذي يتناغم مع لون بشرتك .

7-انتقاء الفتاة لكل ما هو رقيق وانيق من  الإكسسوارات :
تقول أحدى الخبيرات في مجال التجميل إن الإكسسوارات أساسية جدا في الأناقة و تزيدك جاذبية , و هي لا تشمل الحلى فحسب بل على الحزام و النظارات و الحذاء و حقيبة اليد ايضاً والاهم تناسقها معا .


كيفية شغل وقت الفراغ عند البنات


 
لكل من يبحث عن , كل فتاة تبحث عن الفتاة , وقت فراغ الفتاة , شغل وقت فراغ الفتاة , وقت الفراغ ، شغل وقت الفراغ،الفراغ عند الشباب، وقت الفرغ في العمل ، وقت الفراغ عند الاطفال : وقت الفراغ عند البنات .
 
نطرح عليكم اهم النصائح فى شغل أوقات الفرغ :

كثيرا ما ننصح الفتاة المراهقة بشغل اوقات فراغها فى ممارسة الرياضة والقراءة كنوع من اللياقة البدنية ولسعة الادراك وشغل وقت الفراغ فى شيئ نافع حتى تستفيد بدنيا وعقليا وقد نجد هناك ترحيب لدى بعض الفتيات  للقراءة ولكن نظرا للتطور التكنولوجى الذى يشهدة العصراصبح هناك انشطة و العاب اكثر جذبا من القراءة فمثلا استخدام الكمبيوتر بالعابة والتصفح بمنتدياتة ومواقعة يلقى رواجا كبيرا وملفت للانظار اكثر من القراءة التقليدية التى اعتدنا عليها سابقا وكانت المتنفس الوحيدلنا  ,ولكن  اعلمى عزيزتى المراهقة ان القراءة سواء القراءة الالكترونية او القراءة التقليدية بالكتاب لها العديد من الفوائد ليس فقط لشغل وقت الفراغ ولكن لمعرفة الحياة واثارة الذهن فالقراءة تطلق العنان للخيال مما يؤدى الى اثراء الذهن بالخبرات والمعلومات  التى ترسخ بالذهن وبالتالى تساعدك على تكوين شخصيتك .

لذا نقدم لكى بعض النصائح عند اتخاذك هواية القراءة:

-  عزيزتى الفتاة  اختاري ما يناسب ميولك ومواهبك.

-  عزيزتى الفتاة إذا كنت ممن يملون القراءة بسرعة، اشتري فواصل ملونة، وحاولي قراءة جزء صغير كل يوم قبل النوم، وقومي بتقسيم الأجزاء التي قرأتها بهذا الفاصل.

- أثناء قراءتك إذا أعجبك عنوان الكتاب ولم تجدي في محتواه ما لفتك قومي بتغيير الفصل الذي تقرئينه إلى فصل آخر.

- إذا كنت لا تحبين القراءة من الكتاب حاولي قراءة المجلات الثقافية، أو تصفح الكتب الإلكترونية والقصص عن طريق الإنترنت.

- حاولي التعرف على صديقات يحببن القراءة لكي تتشجعن وتتحدين بعضكن بالقراءة وتبادل الكتب المثيرة.

-  عزيزتى الفتاة لا تعتقدي أن القراءة واجب عليك كالواجبات المدرسية، لكن تأكدي أنَّ كل معلومة سوف تستفيدين منها في كتاب سوف تصبحين بها أغنى من غيرك.

- تأكدي أن مشاهدتك لفيلم، مهما كان مضمونه، لساعتين أو أكثر، فإنَّ قراءة كتاب سوف تعطيك أضعاف معلومات الفيلم، وفي خمس دقائق.


جمالك من جمال صوتك


صوتك دليل على شخصيتك وجمال المراة لا يقتصر على الجمال الخارجي فقط فهناك مناطق اخرى قد ينجذب اليها الرجل غير شكل المراة ، فكما ينجذب الرجل لجمال المراة ينجذب ايضا الي تفكيرها وشخصيتها ليس ذلك فقط لكن هناك انجذاب للصوت ايضاً
فالمراة التى تتمتع بصوت ناعم حساس تتمتع ببريق غير مرئي لكنه محسوس
لذا يقدم لكِ الأطباء أهم طرق المحافظة على الصوت للفتيات بقولهم :

1ـ استخدمي الصوت بطريقة طبيعية ومن دون إجهاد للأحبال الصوتية فالاستخدام الخاطئ للصوت يجعله غليظاً وخشناً وذلك مثل النداء بصوت عال حيث يحدث اصطدام في الأحبال الصوتية مع الحركة الشديدة ويترتب عليها نزيف في الأغشية المخاطية.

2ـ عند الإصابة بنزلة بردية استخدمي الصوت بهدوء حتى لا يتضاعف العبء على الأحبال الصوتية والحنجرة لأنها في هذه الحالة مصابة بالالتهابات وأي مجهود إضافي عليها قد يلحق بها الكثير من الضرر.

3ـ من الضروري أيضاً عدم الذهاب للنوم بعد تناول الطعام مباشرة حتى لا يحدث ارتجاع لمحتويات المعدة فالحموضة الزائدة المرافقة لهذه الحالة تسبب التهاب الحنجرة وتصيب الأحبال الصوتية بالتهابات تضر الصوت .

طرق الحفاظ علي الاصدقاء

كل منا في لحظات معينة في حياته يحتاج لصديق  يسانده او يقف بجواره ، يستمع له ويساعده في ايجاد حلول لما يواجه من مشاكل
وليس من باب المبالغة اذا قلت ان هناك العديد من الاصدقاء يعتبرهم الشخص اخوة واخوات له يجدهم اذا احتاج اليه يمدون له يد العون
فالصداقة شيء جميل يصعب ايجاده في زمن السرعة والاصعب فعلا المحافظة عليها لذلك يجب عليكي عزيزتي للحفاظ عليها اتباع الاتي:



-لابد من التعامل بمرونة قدر المستطاع مع الصديق، لأن عادة الأصدقاء أن يتعاملوا بقدر من التحرر مع بعضهم البعض فيتخلصون من القيود والحسابات فى تصرفاتهم.
_ عامل صديقك كما تحب أن يعاملك فضع نفسك مكانه مع كل تصرف تقدم عليه.
_ الاحترام هو أساس التعامل مع الصديق مهما كانت العلاقة وطيدة.
_ التسامح مطلوب دائما بين الأصدقاء مادامت النوايا سليمة، كما أن أى إنسان ممكن أن يخطئ، وبالتالى يستحق السماح.
_ حسن النية هو الأساس فى التعامل، خاصة أن تلك العلاقة ليس وراءها أية أهداف أو مصالح، كما أننا لا يمكن أن نرى الحقيقة كاملة.
_ احفظ سر صديقك وكأنه سرك الشخصى، ولا تطلع أحدا عليه سواء أكان أخا أو أبا أو زوجة تلك هى الأمانة التى ينتظرها منك صديقك، وهو بالتأكيد أيضا حافظ سرك الذى لا تبوح به لأحد غيره.
_ يجب أن تتحمل صديقك فى وقت الضيق أو المرور بأزمة وهو سرعان ما سيعود إلى حالته الطبيعية ويقدر لك موقفك.
_ الاعتذار واجب بين الأصدقاء، فاعتذر لصديقك إذا أخطأت أو تجاوزت، فالخطأ صفة بشرية، والاعتذار لا يقلل من شأنك شىء بقدر ما يدل على حرصك على شخص مهم فى حياتك.
_ العتاب هو الأسلوب الأمثل لحل أى خلاف يجد بين الأصدقاء وليس الشجار أو الخصام.
_ إذا غاب عنك صديقك على غير العادة فسأل عنه ربما يكون فى حاجة إليك أو منعته بعض الضغوط عن الانتباه للسؤال عنك.
_ المادة ليست أساس العلاقة بين الأصدقاء، لكن إذا قدم لك هدية أقبلها منه ولا تعامله بصورة رسمية، وإنما كن ودودا وأشكره ممتنا.
_ إذا قمت بزيارة أحد أصدقاءك فاحفظ حرمة بيته وأهله ولا تنقل أى مما ترى أو تسمع خارج جدران هذا البيت، كذلك حافظ على النظام الخاص بالمكان ولا تثير الشغب أو تثقل على الأسرة بكثرة الطلبات.
_ عامل والد ووالدة صديقك كأنهما أهلك فاحترمهما وقدم لهما يد العون فى أى ظرف يحتاجانك فيه خاصة فى حالة غياب الابن.
_ تذكر أخيرا أن الصديق الحقيقى هو الذى يشجعك على السلوك السليم وينهاك عن الانزلاق فى الخطأ، حرصا عليك فانتق الصديق الصالح الذى يفرح لفرحك، ويأخذ بيدك للأمام لا الذى ينافقك أو يحطم من عزيمتك.






كيف تعثر الفتاة على فارس الاحلام الذى تهواة ؟

نحن الفتيات عندما نتجاذب اطراف الحديث فى جلسات الدردشة تتردد على السنة بعض الفتيات انهن  لسن بمحظوظات فى الحب وبالتالى فى الارتباط ,,فتتبارى كل فتاة فى سرد قصص الحب الفاشلة والاختيار الخطا والقصص الفاشلة والرجال الغير مناسبين ,كما نسمع قصص ترويها الفتاة التى نجحت بطريقة او باخرى فى الايقاع بفارس الاحلام وبالطبع نعتبر هذة الفتاة فارسة ومثالا اعلى نحتذى بة فقد فازت هذة الفتاة بما تريد وتعيش احلى لحظات حياتها مع حبيبها الذى  اختارتة بمحض ارادتها ومطابقا للمواصفات التى طالما حلمت الفتاة بها فى مخيلتها .ولا انكر ان هناك بعض الغيرة قدتكون من هذة الفتاة لانها عثرت على نصيبها الذى تهواة .
لذلك قررنا اليوم من خلال "موقع النادي" عدم الاعتراف بالفشل فى ايجاد فارس احلام الفتاة حيث نقوم باعطائها بعض النصائح والارشادات لكى تعثر الفتاة على نصيبها الذى تهواة .

 1-اولا عزيزتى الفتاة لا تتفاجئ بماساقولة لكى وتوقفي عن البحث:

 نعم لا تتفاجئي. بالرغم من أن ذلك قد يبدو عكس ما تتوقعين إلا أننا، في كثير من الأحيان، عندما نتوقف عن البحث عن شيء ما نريده، نجده أمامنا بدون تعب. عزيزتي الحياة مراوغة، لذا جربي هذه الاستراتيجية وتوقفي عن البحث. هذا سوف يجعلك تركزين على نفسك أكثر ويخفف من توتر الدخول في علاقات فاشلة أخرى. أحيانا عندما نكون مستعدين جدا يأتي القطار متأخرا، لذا استرخي، خففي من ماكياجك، ارتدي ملابس عادية، انشغلي في عملك وحتما سيأتي شخص ما في طريقك.

2- لابد ان تحدد الفتاة ما تبحث عنة :
كلما كنتِ اقل معرفة بصفات الرجل الذي تبحثين عنه كلما زادت صعوبة عملية البحث. إذا كنت غالبا ما تقابلين الأشخاص الخطأ فهذا لأنك غير متأكدة مما تبحثين عنه. التمرين والتجربة أفضل طريقة لتقليل الاختيارات وحصر الصفات التي تبحثين عنها، اسألي صديقاتك المرتبطات عن نوعية الرجال اللاتي صادفنها واستفيدي من خبراتهن في تكوين صورة نمطية للشخص الذي تبحثين عنه. على سبيل المثال قد يبدو الارتباط بطبيب أمرا رائعا ولكن ماذا عن الهواتف الليلية، الازعاج اثناء الاجازة، وعدم التفرغ للعائلة.
يمكن للصفات أيضا أن تساعدك في تحديد المكان المناسب للتعرف على رجل احلامك. وبالاضافة الى الميزات البدنية مثل الطول والوزن هناك صفات أخرى هامة مثل الطبع اللطيف والكرم والذكاء.

3- عزيزتى الفتاة لابد ان تكونى اجتماعية :
لا أحد يعرف أين نصيبه، قد يكون شقيق صديقتك أو قريب جارتكم في البناية أو زميلا جديدا في العمل. لا تفوتي فرصة التعرف على أي شخص، الخجل والانطواء والعزلة الاجتماعية لن يساعداك في لقاء رجل احلامك. نحن لا نقصد بأن تجلسي على مدخل البناية أو تسلمي على كل زملائك في الشركة باليد ولكن تواجدك على الساحة الاجتماعية مطلوب وضروري.

عزيزتي المراهقة كيف تتعاملي مع الاهل

تقع معظم البنات المراهقات فى مشاكل مع الاهل والاخوة والاخوات نتيجة الاختلاف فى وجهات النظر ,واصرار الاهل على معاملة المراهقات على انهن مازلن صغيرات يحجتجنالكثير منالخبرة والتدريب على ايجاد طرق جيدة فى التعامل ,اليوم نطرح هذة المشكلة التى تواجهها معظم البنات المراهقات مع الاهل ونعرض بعض النصائح للمراهقات فى كيفية التعامل مع الاهل
نصائح للمراهقات
1-عندما يكونا والديك من النوع غير المحب للجدال، فلا تجادليهم بل ابتسمي ووافقيهم. فذلك سيجعلهم يفكرون و يشعرون بالحرج وربما يشعرهم بالذنب.
نصائح للمراهقات عندا يكون الوالدين عقلانيين فإنهما يوضحان كل سبب قرار يتخذونه،
2-فاستمعي إليهم حتى ينتهوا من حديثهم ثم تناولي كل سبب بمفرده وأخبريهما بسبب عدم اتفاقك معهما وبالطبع يجب أن تكون أسبابك مقنعة.
نصائح للمراهقات
 3-إذا كان أحد والديك يرفض طلباتك فلا تسألي لماذا والأفضل أن تقولي ما الذي يمكن ن أفعله لكي أحصل علي هذاالمطلب،.فإن هذا السؤال سيعطيك الفرصة للحصول على مطلبك.
نصائح للمراهقات
 4-إذا كنت تعانين من مشاكل في التحدث مع والديك فاكتبي لهما ورقة صغيرة وضعيها لهما على الوسادة، فإن الآباء لا يستطيعون مقاومة هذه الملحوظات.
نصائح للمراهقات إذا كنت تعانين من مشاكل في التحدث مع والديك فاكتبي لهما ورقة صغيرة وضعيها لهما على الوسادة، فإن الآباء لا يستطيعون مقاومة هذه الملحوظات.
نصائح للمراهقات
اقضي بعض الوقت مع والديك وتحدثي معهما عن المدرسة وعن أصدقائك أو عن أي شيء يهمك، فذلك سيعينك على التقرب منهما.
نصائح للمراهقات حاولي أن تقومي بأعمال محببة لوالديك وحاولي أن تسأليهما هل يوجد من شيء تريدانه.
نصائح للمراهقات
 عندما يتشاجر والداك، ابتعدي عن المكان وحاولي عدم التدخل بينهما.

بلوغ الفتاة هل يعني اكتمال الأنوثة

لاحظت السيدة "أم أحمد" أنّ ابنتها "رنيم"-13عاماً- تحاول ارتداء ملابس فضفاضة وداكنة اللون كلما جمعتها المناسبات ببعض أقاربهم، وعندما حاولت الاستفسار منها فوجئت بأنها تتحاشى نظراتهم الفضولية نحو جسدها والهرب من تعليقاتهم بأنها أصبحت عروساً، وقد تخطب قريباً من أحد شباب العائلة خلال شهور معدودة، مبدية غضبها منهم؛ بسبب منع من هن في مثل سنها ويدرسن في صفها الدراسي من اللعب معها؛ بحجة أنها قد كبرت وأن جلوسهم وتبادل الأحاديث معها أصبح غير لائق لمن في مثل جسدها "المكتنز"؛ مما دفع بها لأن تفضل الوحدة وترفض حتى مجرد التصوير مع عائلتها في مناسبتهم السعيدة وأحياناً أخرى تتوارى عن الأنظار حتى لا تسمع مزيداً من التعليقات التي أشعرتها بأن جسدها الكبير قد سجل لها تاريخ ميلاد مغايراً لميلادها المؤرخ في شهادة ميلادها لتتساءل "رنيم" بكلمات مختصرة أيهما المقياس الحقيقي للزواج نضج العقل أم ثورة الجسد.
إن هذه المعادلة الجسدية القاسية والتي تعيشها الكثير من الفتيات طرحت نفسها للنقاش فوق سطورنا حاملة أنين قصص لفتيات أتعبهن جسدهن "المكتنز" والذي نضج في سنوات طفولتهن المبكرة ووضعهن وجهاً لوجه أمام واجهة الزواج المبكر بعيداً عن حسابات النضج العقلي.
ماذا نفعل مع أطفال لا تتجاوز أعمارهن 12 سنة وأوزانهن زائدة وتكوينهن الأنثوي طاغٍ للعيان؟
حرج دائم
بكلمات متعثرة حاولت "ليلى" البالغة من العمر 12 عاماً وصف الحرج الذي تشعر به نتيجة لدوران جسدها كما وصفته، والذي أعطاها أكثر من سنوات عمرها الحقيقي، حيث قالت "ليلى": بدأ جسدي يكبر سريعاً وكأنه في سباق مع سنوات عمري فبدأت مقاساتي تتغير، وأصبحت أحاول أن أخفي بعض المعالم التي قد تفرح فيها الأنثى، ولكن عندما تحدث في وقتها المناسب أما بالنسبة لي فإنني كانت أحاول أن أضغط جسدي داخل ملابس أشبه بالمشد الثقيل؛ لدرجة أنني كنت أتألم ولكنني كنت أفضل الألم عن تلك الأسئلة التي أسمعها والتي تتساءل عن حقيقة نضوجي الملائم؛ لأن أكون زوجة وأماً رغم أنني ما زالت طالبة فوق مقاعد الدراسة.

طرحة وفرحة
وأوضحت السيدة "نجاح" أنّ ابنتها "رغد" في الصف الثالث المتوسط جاءتها وهي تحمل بين يديها دعوة لحضور حفل زفاف صديقتها في المدرسة، مبدية سعادتها الكبيرة لها ومتمنية في ذات الوقت أن تلحق بها قريباً، مضيفة: أنّ بعض الأهل يعتقدون أنّ بلوغ الفتاة الجسدي سبباً ودافع حقيقي للزواج وقد تسعد الفتاة بهذا المشروع على أساس أنه مجرد "طرحة وفرحة"؛ لتفاجأ الفتاة وبعد مرور أيام أنها تعيش داخل مسؤوليات زوجية تحتاج النضج والحكمة للتعامل معها، وذلك بعد أن تنتقل بعيداً عن بيت أهلها الذي كانت تعيش فيه طفلة صغيرة تلبى طلباتها متى ما أردت.
د.السبت: البيئة والتغذية سببتا النضوج المبكر!
المريول الأصفر!
وتروي لنا السيدة "عبلة" -22عاماً- قصة زواجها وهي في الصف الثالث المتوسط، وقالت: لقد تزوجت بمريول المدرسة الأصفر الذي قررت زميلاتي في المدرسة كتابة تهانيهن بزواجي فوق خيوطه؛ ليظل ذكرى مميزة لي وليذكرني بفارس الأحلام الذي خطفني من على مقعد المدرسة؛ بسبب نضوج جسمي والذي كان سبباً لأن تنقلني مديرة المدرسة من الصفوف الأولى إلى الأخيرة في الفصل بناء على رغبة بعض الأمهات على أساس أنني أبدو سيدة متزوجة، ووجودي بينهن أشبه ببرواز يكبر الصورة بكثير، مشيرة إلى أنها تنقلت بين عدة عيادات طبية بحثاً عن حل طبي لحالتها ولكنها لم تجد، وذلك بحكم الخارطة الوراثية لعائلتها وليكون الحل النهائي ضرورة زواجها من رجل في الثلاثين من عمره كانت مواصفاته تنطبق تماماً على جسدها وعمرها من وجهة نظره.
نظام غذائي
وتبدي السيدة "هدى" مخاوفها على ابنتها "لارا" ذات العشر سنوات، والتي شعرت بتغير في ملامح جسد طفلتها بعد أن أبدت عمتها ملاحظات على جسدها بعبارات مضحكة أزعجتها كثيراً وهي تلعب بعرائسها مع بنات عمتها، مضيفة: أنّ تلك الملاحظات أشعرتني بأنّ جسد ابنتي بدأ يتغير، وأنّ مقاسات ملابسها التي أشتريها لها من قسم الأطفال لن تعد تصلح لها في العام المقبل، فقررت أن أخضعها لنظام غذائي صارم رغم أنها لم تكن "سمينة"، ولكن لم يحدث تغير يشعرني بأنني أسير في الطريق الصح؛ مما هيأني بأن طفلتي الصغيرة ستغادر قريباً عالم الطفولة إلى عالم "الآنسات"، ومروراً إلى عالم "المتزوجات" رغم عدم نضوج عقلها، ولكن والدها يرى أن عقلها سينضج عندما تتزوج من العريس الذي يحمل المواصفات المناسبة.
عبلة: زميلاتي كتبن تهانيهن على مريولي !
اكتمال الأنوثة
وتتباهي الشابة "نسرين" -الطالبة في الصف الثالث المتوسط- بملامح جسدها المغايرة لمن هن في مثل عمرها؛ فهي تبدو فتاة مكتملة الأنوثة كما تقول وتستطيع ارتداء ملابس أختها الجامعية ذات القصات الملفتة والأقمشة الحريرية، وأن تضع الماكياج مثلها وأن هناك إضافات أخرى لملابسها أصبحت أساسية، والتي تحاول أن تريها لصديقاتها بالمدرسة عندما يقمن بزيارتها حتى تشعريهن بأنهن مازلن فتيات صغيرات، وأنها أكثرهم جاذبية وتسعد كثيراً بتعليقات وتلميحات من حولها بأنها أصبحت عروسة جميلة وتحلم بفارس الأحلام الذي سيأخذها إلى عش الزوجية غير مبالية بنصائح والدتها بعدم التكلف في الملابس والتخفيف من كم الألوان المنتشرة فوق وجهها لصغر سنها؛ في الوقت الذي ترفض فيه تزويجها لابن خالتها لأنها مازالت تراها طفلة لا تستطيع الوفاء بالتزامات الزواج ومسؤولياته.
المواصفات المناسبة
وأكد المتخصص في القضايا الاجتماعية "د.صالح الدبل" على أنّ البوابة الأولى لخطبة الفتاة ينحصر في الشكل العام والذي يحتل فيه الجسد النصيب الأكبر، وهو ما يطلق عليه "الجسامة" وفي العادة فإنّ المجتمع بمختلف فئاته والرجال على وجه الخصوص يسألون عن حجم جسد الفتاة، وأنه من أولويات المواصفات التي تأخذ في الاعتبار، ويقبل الرجل على الزواج بصاحبة هذا الجسد حتى وإن كان عمرها صغيراً.
وأضاف: هناك فتيات وبحكم الوراثة نجد أنهن كبيرات الأجسام وهن صغار في العمر، وليس لديهن القدرة العقلية للاعتماد عليهن كزوجة، حيث أنّ هذه الأمور تضع نوعاً من الثقافة على الأسر بضرورة قبول زواج الفتاة الكبيرة الجسد حتى وإن كانت صغيرة السن، ولذلك أصبحت هذه الفتاة تخضع لقوانين غطاء الوجه عند الخروج من البيت حتى لا يفتن جسدها أحداً، أما الفتاة الصغيرة الجسد وإن كانت كبيرة في العمر يتساهلون في خروجها من المنزل أو في الظهور أمام الرجال فمظهرها العام لن يثير أحداً، مشيراً إلى أنّ هذا السلوك غير مناسب اجتماعيا فالفتاة يجب أن تكون ناضجة عقلياً بعيداً عن النضج الجسدي فالمسألة ليست مجرد شكليات بل العقل هو أساس مسيرة الحياة والمرور بها إلى شاطئ الأمان.
حالات مرضية
وأرجع "د.خالد سبت" -استشاري أمراض النساء والولادة- أسباب نضوج جسد الفتيات الصغيرات إلى بعض الحالات المرضية والتي يجب أن تخضع للفحص الطبي للاطمئنان خاصة إذا حدث ذلك قبل سن الثانية عشرة، مشيراً إلى أنّ هذه الأحجام لا يمكن اعتبارها ظاهرة في المجتمع؛ لأننا في العموم نلاحظ أنّ أجساد الفتيات في أحجامها أصبحت أقل بكثير من سابقتها، وذلك لعدة عوامل ترجع للبيئة والتغذية والنفسية أحياناً.

مرحلة المراهقة عند الشباب

أثبتت دراسة طبية حديثة أجراها باحثون وأطباء بالمركز الجامعى الطبى بمدينة "أوترخت" الهولندية، أن نقص وسوء تغذية  فى مرحلة المراهقة عند الشباب، حتى وإن كانت لفترة قصيرة يؤدى إلى عواقب وخيمة، حيث يسبب إصابة البعض من الفتيات بأمراض مزمنة تتعلق بالقلب عند النمو والبلوغ.

وأجريت الدراسة على حوالى 800 ألف سيدة ممن عانين من سوء التغذية فى مرحلة المراهقة عند الشباب، بالإضافة إلى العديد ممن اتبعن حمية غذائية قاسية تخلو من الأطعمة الصحية الهامة لبناء الجسم فى تلك المرحلة.

وأثبتت الدراسة أن أغلب السيدات اللائى حرمن من الغذاء الصحى فى تلك المرحلة أكثر عرضة للإصابة بأمراض القلب التاجية بنسبة 27% عن غيرهن ممن التزمن بنظام غذائى سليم.

النجاح الدراسى دون اللجوء للغش

تحقيق النجاح الدراسي بالنسبة للطالبات متوسطات المستوى أو اللاتي يواجهن صعوبات في المذاكرة والاستيعاب، لن يكون بالقطع عن طريق اللجوء للغش ومصادقة الطالبات المتفوقات في الفصل بغرض رئيسي واحد هو الاستفادة منهن والنجاح على حسابهن.

لا تفكري في مساعدة صديقاتك المقربات بالأسلوب السهل، وهو تلقينهن الأجوبة في الامتحانات بطريقة توصيل الطلبات للمنازل، فقد ينتهي الأمر باتهامك أنت نفسك بالغش وحرمانك من الامتحان أو الانتقاص من درجاتكن جميعا لأن إجاباتكن جاءت متطابقة.

عليك أن تفكري في أسلوب آخر أكثر نزاهة وفعالية بحيث تحتفظي لنفسك بمجهودك وعصارة تفكيرك، وفي الوقت نفسه تحافظي على علاقتك القوية بصديقاتك وتشعرينهن بالرضا عن أنفسهن.
عليك أن تمدي لهن يد المساعدة، ولكن ليس بالطريقة السهلة المرفوضة المذكورة بأعلى، وإنما بطرق أخرى أصعب قليلا، لكنها بالتأكيد الأفضل للجميع:

إذا كن يواجهن صعوبات، قومي بدور المدرس الخصوصي:
أفضل طريقة يمكنك بها مساعدة صديقاتك العزيزات هي أن تشجعيهن على الاجتهاد والمذاكرة واستخدام عقولهن بطريقة صحيحة بدلا من استسهال الغش. فقط حاولي وضعهن على أول الطريق الصحيح. فإذا اتصلت بك إحداهن ذات مساء أو حضرت إلى منزلك بغرض نقل حلول الواجب المدرسي منك، كوني حازمة معها، وارفضي منحها الإجابات الجاهزة للأسئلة، ولكن اعرضي عليها أن تشرحي لها ما يستعصي عليها في الدرس حتى يمكنها حل الواجب بسهولة، وعديها بمراجعة إجاباتها ومساعدتها في حل أي مشاكل تواجهها، ولكن بعد أن تؤدي ما عليها من فهم ومذاكرة.

لا تستسلمي لتوسلاتهن
أثناء خضوعكن لامتحانات الشهر، قد تطلب منك بعض صديقاتك أن تمديهن بالمعلومات حتى يتمكن من حل الأسئلة التي لا يعرفنها، وإذا رفضت بشكل متكرر سينتظرن إلى أن تقتربي من تسليم ورقتك بعد أن قمت بحل جميع الأسئلة، ويطلبن منك كشف الورقة ولو بشكل سريع حتى يتمكن من إلقاء نظرة خاطفة على الإجابات ونقل بعضها على الأقل. لا تستسلمي لتوسلاتهن، وكوني حازمة حتى النهاية، ويفضل أن تضعي ورقتك أو كراسة إجابتك داخل دفتر ما أو كشكول لحين تسليمها مباشرة لمدرس الفصل. قبل الامتحان لا تتواني عن تقديم أي مساعدة لزميلاتك في شرح أي نقاط غامضة بالنسبة لهن، لكن بمجرد بدء الامتحان، تصرفي بشكل مغاير تماما ولا تساعديهن على الغش وتحقيق نجاحات زائفة على حسابك.

كوني حلقة مذاكرة جماعية
إذا لاحظت إهمال صديقاتك للحضور إلى المدرسة بشكل منتظم ومتابعة شرح الدروس في الفصل، لا تنتظري حتى اقتراب موعد امتحانات نصف العام، بل قومي بدور القائدة إذا كنت فعلا قلقة على مصلحتهن، وبادري بدعوتهن للاشتراك في حلقة مذاكرة جماعية بعيدا عن الدروس الخصوصية. يمكنك استضافة حلقة المذاكرة هذه في منزلك بعد استئذان والديك بالطبع، أو الاتفاق مع الفتيات على أن تستضيف كل منهن مجموعة الصديقات في منزلها بشكل دوري، بحيث تجتمعن كل يوم في موعد المذاكرة في منزل إحداكن، واليوم الآخر في منزل أخرى وهكذا، وذلك بعد اسئتذان أهالي الفتيات جميعا.

وفي حلقات الدرس أحضري معك ما قمت بإعداده من ملخصات أو ما دونته من ملحوظات أو شرح للدروس، وقومي مع زميلاتك بمراجعة الدروس وحل نماذج الامتحانات الخاصة بالأعوام الماضية من الكتب المدرسية وأيضا الكتب الخارجية المختلفة. الجميع سيستفيد بالتأكيد، فأنت ستراجعين ما قمت بتحصيله في السابق، وهن سيستمعن لشرحك ويتدربن على حل مختلف الأسئلة والتدريبات المفيدة. وسيكون لهذا بالتأكيد نتيجة إيجابية في امتحانات منتصف العام أو حتى في نهاية العام وهو ما سيظهر جليا من خلال إجاباتهن الصحيحة في الامتحانات ومن ثم نجاحهن بمجهودهن الشخصي وبدون غش أو اعتماد على أحد.

4نصائح ذهبية لكى تعتنى المراهقة بملابسها الشتوية

عزيزتى المراهقة حان الآن الاستعداد لملابس الشتاء، وذلك بإخراجها من خزانة الملابس واستخدامها، لذا يجب التعرف على قواعد إخراجها والتعامل معها بشكل سليم.
1-عزيزتى المراهقة يجب إخراج كافة الملابس من الخزانة وإخراجها كاملا، ثم العمل على تغير مفارش الخزانة ورشها بالمبيد الخاص بحشرات الملابس وتركها لمدة يوم فارغة ومفتوحة الأبواب، حتى يتخلل الهواء ثناياها، ثم بعدها ابدئي فى وضع مفارش جديدة بالخزانة ورشها بمعطر ملابس مناسب حتى يقضى على رائحة المبيد المتبقية ويكسب ملابسك رائحة جميلة ومنعشة والأفضل هنا أن يكون برائحة الليمون أو النعناع حتى تقضى الرائحة على أي أثار للبكتريا أو العته.
2-عزيزتى المراهقة أما عن الملابس التي تم إخراجها فيجب هي الأخرى تركها للهواء الطلق والأفضل فى الشمس لمدة يوم كاملا، ثم ابدئي فى فرزها ووضع الأبيض بمفردة والألوان بمفردها وغسيل كل منهم على حدا، الأفضل هنا أن تقومي بغسيل الشتوي المخزن مرتين وراء بعضهم، حتى تتاكدى من نظافتها لان الملابس الشتوية أحيانا لا يقضى الغسيل لأول مرة بعد طول تخزين إلى قتل كافة ما بها من بكتريا وعته وفطريات خاصة بالملابس ويزداد الأمر سوءا مع الغسيل لمرة واحدة لان المياه تكون فى بعض الأحيان ارض خصبة لنمو هذه الحشرات، لذا فالأفضل هو الغسيل والتجفيف ثم الغسيل والتجفيف لمرة ثانيه.
3-عزيزتى المراهقة مع مراعاة أن يتم التجفيف فى ضوء الشمس الساطع، لذا نقول لكي احرصي على إخراج الشتوي وتنظيفه منذ الخريف حتى تستطيعي الاستفادة من حرارة أشعة الشمس فى قتل ما بهذه الملابس من بكتريا، لان شمس الشتاء لا يكون بها الحرارة الكافية لقتل مثل هذه الحشرات، كما يجب أن تلي مرحلة التجفيف فى الشمس التجفيف بواسطة الكي، وهنا ننصحك بالكي على درجة حرارة عالية حتى تطهر حرارة المكواة الملابس تماما من أي أثار للتخزين.
4-عزيزتى المراهقة ثم بعد التنظيف والتجفيف لا تطبقي الملابس مرة أخرى وتضعيها فى الخزانة، فالأفضل هي تعليقها على شماعة مناسبة دون أي أكياس تغطيها لان الأفضل هي تعريضها للهواء، على أن تقومي بتعليق كل قطعة على شماعة بمفردها، لان تعليق أكثر من قطعة على شماعة واحدة لايسمح لكل قطعة بالتهوية اللازمة لها.
الأوسمة: ازياءعزيزتى المراهقة حان الآن الاستعداد لملابس الشتاء، وذلك بإخراجها من خزانة الملابس واستخدامها، لذا يجب التعرف على قواعد إخراجها والتعامل معها بشكل سليم.
1-عزيزتى المراهقة يجب إخراج كافة الملابس من الخزانة وإخراجها كاملا، ثم العمل على تغير مفارش الخزانة ورشها بالمبيد الخاص بحشرات الملابس وتركها لمدة يوم فارغة ومفتوحة الأبواب، حتى يتخلل الهواء ثناياها، ثم بعدها ابدئي فى وضع مفارش جديدة بالخزانة ورشها بمعطر ملابس مناسب حتى يقضى على رائحة المبيد المتبقية ويكسب ملابسك رائحة جميلة ومنعشة والأفضل هنا أن يكون برائحة الليمون أو النعناع حتى تقضى الرائحة على أي أثار للبكتريا أو العته.
2-عزيزتى المراهقة أما عن الملابس التي تم إخراجها فيجب هي الأخرى تركها للهواء الطلق والأفضل فى الشمس لمدة يوم كاملا، ثم ابدئي فى فرزها ووضع الأبيض بمفردة والألوان بمفردها وغسيل كل منهم على حدا، الأفضل هنا أن تقومي بغسيل الشتوي المخزن مرتين وراء بعضهم، حتى تتاكدى من نظافتها لان الملابس الشتوية أحيانا لا يقضى الغسيل لأول مرة بعد طول تخزين إلى قتل كافة ما بها من بكتريا وعته وفطريات خاصة بالملابس ويزداد الأمر سوءا مع الغسيل لمرة واحدة لان المياه تكون فى بعض الأحيان ارض خصبة لنمو هذه الحشرات، لذا فالأفضل هو الغسيل والتجفيف ثم الغسيل والتجفيف لمرة ثانيه.
3-عزيزتى المراهقة مع مراعاة أن يتم التجفيف فى ضوء الشمس الساطع، لذا نقول لكي احرصي على إخراج الشتوي وتنظيفه منذ الخريف حتى تستطيعي الاستفادة من حرارة أشعة الشمس فى قتل ما بهذه الملابس من بكتريا، لان شمس الشتاء لا يكون بها الحرارة الكافية لقتل مثل هذه الحشرات، كما يجب أن تلي مرحلة التجفيف فى الشمس التجفيف بواسطة الكي، وهنا ننصحك بالكي على درجة حرارة عالية حتى تطهر حرارة المكواة الملابس تماما من أي أثار للتخزين.
4-عزيزتى المراهقة ثم بعد التنظيف والتجفيف لا تطبقي الملابس مرة أخرى وتضعيها فى الخزانة، فالأفضل هي تعليقها على شماعة مناسبة دون أي أكياس تغطيها لان الأفضل هي تعريضها للهواء، على أن تقومي بتعليق كل قطعة على شماعة بمفردها، لان تعليق أكثر من قطعة على شماعة واحدة لايسمح لكل قطعة بالتهوية اللازمة لها.

حلم الرشاقة يصيب المراهقات بالارق

وفقا لدراسة جديدة فأن بعض الأشخاص يمكن أن يصابوا بالارق بسبب التفكير المستمر في -الرشاقة وخسارة الوزن- وخاصة الفتيات المراهقات اللاتي يتعرضن لضغوط من صديقاتهن لخسارة الوزن أو الحفاظ على مظهر رشيق. هذا ووضحت قائدة الدراسة الرئيسية كاثرين مارزياك، طالب دكتوراه في الصحة العقلية السريرية والطب السلوكي في جامعة شمال تكساس في بيان صحفي من الأكاديمية الأمريكية لطب النوم، "هناك العديد من البحوث الهامة التي تطرقت لأسباب الضغط  النفسي على الإناث المراهقات لخسارة وزن الجسم، بينما الضغط المتعلق بصحة النوم هو أقل موضوع مستكشف ونتائجه مجهولة في الغالب لحد الآن. هذه النتائج هامة لأن هذا الإكتشاف قد يكون أول الخطوات في هذا البحث".
وضمن الدراسة، طلب الباحثون من 789 طالبة من مدرسة تكساس المتوسطة، متوسط كل الإناث بعمر 12 سنة، وصف الضغط الذي يتعرضون له لخسارة الوزن والحفاظ على الرشاقة.
كذلك قامت الفتيات بتحديد مصادر هذا الضغط، والذي تضمن صديقاتهن، العائلة، الأصدقاء وأجهزة الإعلام. ثم قام الباحثون بتقييم نوعية نوم هذه الفتيات لقياس تأثير الضغط الخارجي على النوم.
فتبين أن الضغط الذي شعرت به البنات سواء من الصديقات أو من أجهزة الإعلام للحافظ على رشاقتهن أثر بشكل ملحوظ على النوم، بحيث عادل تقريبا 4.5 بالمائة من الإختلاف في عدد ساعات نوم البنات.
ذلك التناقض في مدة النوم قفز إلى 6 بالمائة بين البنات البيض (حوالي 60 بالمائة من المشاركات في الدراسة) اللاتي واجهن ضغوطا لخسارة الوزن من صديقاتهن.
وأضاف مؤلفو الدراسة بأن قلة النوم يمكن أن تضع الفتيات المراهقات في خطر الاصابة بالمشاكل الصحية الأخرى، بضمن ذلك القلق والكآبة المتزايدة.


اسباب وقوع المراهقات فى شراك شياطين الانس

كثيرا ما نسمع العديد من القصص بطلتها مراهقة قد غرر بها ذئب بشرى باسم الحب ,فى كل مرة نتسائل
ما السبب ؟؟ والاجابة غالبا متفق عليها وهى ان الفتاة هى المسؤلة الاولى وقد تكون الاخيرة عما حدث
وبرغم اختلاف القصص واختلاف المواقف الا  ان الاسباب تظل راسخة فى ذهن معظم الناس ,اليوم قررت مناقشة هذة القصة من زاوية اخرى
 فالقصة تبدا دائما بفتاة  فى مرحلة المراهقة.. طاهرة القلب.. لم تسمع بالأشرار.. أو سمعت بهم دون أن تراهم أو تحادثهم..
كان أبوها جاف العواطف ، يخاطبها بصفة رسمية ، إنه يبتسم أحيانا، لكنه منذ بلغت ابنته التاسعة من عمرها بدأ يخاطبها بأسلوب الأوامر، لم تسمع منه يوما كلمة حانية ورقيقة ، أما أمها فمما يحسب لها أنها حريصة جدا على تعليم ابنتها شؤون المنزل والضيافة وكذلك الحياء.,,
لقد كان ينتابها شعور أحيانا - بأنها عادية الجمال ، وغير لافتة للنظر، فكرت بالزواج وأنه استقلال وتربية أولاد ومشاكل ، رأت مسلسلات تلفزيونية ، فتعرفت على شيء اسمه ((الحب)) ,,فتمنت أنها في بيئة غير بيئتها الصحراوية ذات الجفاف العاطفي.
* دق عليها جرس الهاتف وهي تذاكر ليلا:
- أهلا بهذا الصوت العذب الجميل ,,
- أنا شاب مهموم و ,,,,!
* أغلقت السماعة في وجهه ، لكن ضميرها بدأ يؤنبها بأنها أخطأت في حقه ، وبأنه هو الوحيد الذي نكرلها أنها رقيقة ,جميلة .. !!
* ألم أقل لكم إنها طاهرة القلب؟!!
* اتصل ثانية فردت عليه ووقعت في شراكه.........الخ القصة
نعم إنها قصة مكرورة ومعروفة .،. لكن
هل التمسنا أسبابها من جميع الجوانب؟!
 وهل فكرنا في أن نطرق أسبابا أخرى غير ما نكرره من إلقاء اللوم على الشباب والفتيات؟!
وما هي الأساليب التي كانت سببا في سهولة وقوع فتيات الطهر والعفاف في شراك شياطين الإنس؟!
ألم نفكر يوما في دورنا نحن في القضية ....!!!
لست أزعم هنا أنني سأتعرض للأسباب ، ولكني أكتفي بذكر سبب واحد فقط
إنه الجفاف الصحراوي في عواطفنا نحو أبنائنا..*
إنه الجفاف الصحراوي في عواطفنا نحو أبنائنا ..*
نعم ( الجفاف العاطفى ) نحو أبنائنـــــــــا ..!!!
ألم يكن من الممكن أن نتعامل مع أبنائنا المراهقين و المراهقات  بشيء من العاطفة و المديح في جوانب يستحقون المديح فيها ، حتى لو كانت في المظهر؟
إن شيئا من الثناء على من يُنَشَّأ في الحلية (البنت) في شعرها أو قسمات وجهها أو ثوبها كفيل بأن يلبي رغبة هذه الفتاة في العاطفة، ويجعلها أكثر نفورا من الأصوات المبحوحة التي تريد إلقاءها في شرك الغزل، والشيء نفسه نقوله في التعامل مع الأولاد...!
دخلت فاطمة رضي الله عنها- على رسول الله -صلى الله عليه وسلم- فقام إليها، وقبلها و أجلسها مكانه ، إنها ثلاث أشياء نفتقدها في التعامل مع أبنائنا، تأمل قليلا.. (قام إليها).. (قبَّلها).. ولم يقل لها قبلي رأسي!! بل (أجلسها مكانه).
فداك ابى وامى يا رسول الله ما اروعك
وفي موضع آخر يذكر عليه الصلاة والسلام أنها بضعة منه يريبه ما يريبها، يقوله أمام الناس.
ولما رغبت في الخادم ولم تجده عند عائشة جاء إليها بعدما علم بخبرها، وتأمل معي قليلا كيف دخل وكيف جلس: حيث جلس بينها وبين زوجها علي رضي الله عنهما- حتى أحسا برد أصابعه ، ثم قال " لهما بأسلوب رقيق : ألا أدلكما على ما هو خير لكما من خادم؟ سبِّحا الله ثلاثا وثلاثين واحمدا الله ثلاثا وثلاثين، وكبراه ثلاثا وثلاثين. أو كما ورد.
كما أنه –عليه الصلاة والسلام- يجعل عائشة رضي الله عنها- تنظر إلى صبيان الحبشة في المسجد يلعبون من وراء ظهره، فلا يتركها حتى تكون هي التي تطلب ذلك.
ثم هو يقبل الصبيان، ويحملهم في الصلاة، وفي الخطبة أمام جماهير المصلين!!!! ويلعب معهم و……الخ.
كم نحن بحاجة إلى مثل هذه التعاملات الرقيقة التي تجعل لنا أمام أبنائنا قبولا فيما نلقي إليهم من توجيهات ، وتعرفهم على مدى القرب والمحبة التي نكنها لهم.
وما يجري على الفتاة يجري قريب منه على الابن.
وإن مثل تلك الفتاة التي تحدثنا عنها آنفا كثير، ممن تعيش في بيتٍ أهلُه صالحون، لكن لها رفيقات يزيِّنّ لها محادثة الشباب ، ثم إذا سمعت صوت الشاب فرحت بذلك ، لأنها لم تسمع يوماً كلمةً عاطفيةً من أبيها ….!! ، واستساغت سماعها من الغريب قبل القريب.
و اضيف الى دور الاب دورالام
فالام هى مصدر الحنان والعاطفة
نرى محبة الاب والام محبة كامنة داخلية لا يظهرها ايا منهم للابناء الا وقت حدوث شئ او قلقل او ماشابه
لم لا نشبعهم بالحنان والعطف الظاهرى والمعنوى معا
اعتقد هذا سيكون له اثر اكبر
فلنقترب لابنائنا  المراهقين و المراهقات ونشعرهم بالحنان والعاطفة

شعار مراهقات الجامعة

يعتبر الانتقال من المدرسة الى الجامعة مرحلة انتقالية تمر بها كل الفتيات المراهقات بعد اجتياز المرحلة الثانوية والتاهب لدخول الجامعة حيث ينتاب الفتاة  مشاعر متناقضة حول هذا العالم الجديد فتشعر احيانا بالفرح وتحقيق الحلم الذى ظل يراود خيالها لعدة سنوات فها هى اليوم تستطيع ان تجنى ثمار تعب سنوات الدراسة  وتحقيق احلام اسرتها فقد كبرت واصبحت على اعتاب الجامعة فهذا معناة مزيدا من الحرية والاستقلال ,بينما فى وسط هذة المشاعر الجميلة تشعر الفتاة بالقلق من تغير وضعها وزميلاتها التى اعتادت عليهن فهناك دائما خوف من المجهول وقلق حول طبيعة علاقتها بزميلاتها وزملائها الجدد فتتصارع داخلها العديد من التساؤلات ,هل ستحظى بزمالة او صداقة جيدة بالجامعة او انة من الاجدى  لها الاحتفاظ بصداقاتها القديمة والبحث عن ايجاد نوع من التواصل بينها وبينهم حتى لا تنقطع الصلة ؟؟؟ فنجد الفتاة فى حيرة من امرها بين حب خوض التجربة الجديدة والرغبة فى التمسك بما اعتادت عليهم سواء الاماكن او الاشخاص , فنجد فتيات ترفع شعار( لا للتغير) وتسير على النهج الذى رسمتة لنفسها فلا تجعل اضواء الجامعة المبهرة ومغرياتها تؤثر على مستواها العلمى الذى اعتادت علية  فنجد مثل هؤلاء الفتيات يعيشون اجواء المدرسة داخل الجامعة فهناك انضباط سواء فى مواعيد حضور المحاضرات او فى المذاكرة او فى مساحة علاقتهم مع الشباب فهؤلاء الفتيات مثالا جيدا للفتيات الملتزمات  ونرى  بعض الفتيات عندما يلتحقن بالجامعة يجدوا ان مساحة  الحرية المتاحة لهن كفيلة بتعويضهن حرمان سنوات المذاكرة والسهر فيعملوا على الاستمتاع بكل دقيقة اثناء تواجدهم بالجامعة ما بين الرحلات والحفلات ومصادقة بعض الشباب والاغرب ان معظم من ينتهجوا هذا المنهج طالبات بكليات قمة والمفترض فيهن النضج والوعى الى جانب التفوق والاجتهاد فقد احرزن اعلى الدرجات فى الثانوية العامة اذن لماذا تغير الوضع ؟؟؟وتبدل النشاط بالكسل ,ويبقى السؤال ما هى المغريات التى تدفع هؤلاء الفتيات للتنازل عن حلم العمر وهو التفوق فى الدراسة ؟؟؟هل الضغوط والحرمان من وسائل الترفية اثناء الدراسة وخاصة الثانوية العامة هو سبب من اسباب انفتاح البنات بهذا الشكل ؟؟؟ ام الخبرة الخاطئة الى تتناقلها الاجيال حول الحياة الجامعية وبريقها الاخاذ ؟؟ام ان هناك مفاهيم خاطئة عند هؤلاء البنات جعلهم يعتقدن ان الجد والاجتهاد والتفوق فى الدراسة متوقف فقط لاجتياز مرحلة الثانوية العامة وان الالتحاق بالجامعة والنجاح بعد ذلك تحصيل حاصل ,وانا اعتقد ان للاسرة دور فى هذا الشان فقد اعتادت الاسر على تشجيع الابناء على النجاح مؤكدة ان مرحلة الثانوية العامة هى مرحلة تحديد المصير والمستقبل غير مدركين ان الابناء قد ترجموا هذا الاهتمام على انة مقصورا فقط على هذة المرحلة الحرجة فقط ,فيتم الاعتقاد انة تم تحديد المصير وليس هناك داع للاستذكار وحضور المحاضرات وينصب الاهتمام على الرحلات والحفلات والمذاكرة اخر شهر قبل الامتحانات رافعين شعار (وقت الاستذكار بانتظام قد ولى بدخول الجامعة )

نصائح لكل بنت : لو بطلجى حاول يخطفك ؟!

كل يوم نسمع اخباراً عن حوادث الخطف والأغتصاب و السرقة والتثبيت التى غالباً ما تكون ضحاياها من البنات والسيدات ، وطبيعي أن حالة الإنفلات الأمنى لن يتم تحجيمها بسهولة حتى بعد عودة الشرطة .. ولذلك سنحاول أن نعطي "روشتة حماية " من خلال قصص حقيقية تعرضت اصحابها لمحاولات خطف وسرقة بالأكراه .

كتبت : شيماء ممدوح بعد أن كان طريق الكورنيش و هو أكثر مناطق الأسكندرية آماناً .. أصبح الخوف و التهديد هو الشعور الذي يمكن أن يسيطر على أي بنت الأن وهى تسير فيه ، هكذا بدأت هبة حامد – صحفية كلامها حين طلبنا منها أن تحكي لنا عن تجربتها ، و أضافت قائلة : و أنا عائدة من عملي الساعة الثامنة و النصف مساء و الوقت لم يكن متأخراً ..ركبت ميكروباص من منطقة نفق 45 بسيدي بشر و جلست في الكنبة الأخيرة ، و بعد عدة أمتار أشار للسائق 3 أشخاص و بالفعل ركبوا في الكنبة الخلفية للسائق ، و بعد ذلك رفعوا على الكنبة التي خلفهم الأسلحة و بدأوا يقولون لكل الركاب " كله يطلع اللي في جيبه" ورفعوا السلاح على السائق وهددوه بالقتل اذا أوقف العربية ، وبعد عدة أمتار وفي مكان فاضي .. طلبوا من السائق أن يتوقف بالعربية وحاولوا أن يشدوا البنت الجالسة في الكرسي ورائهم ليخطفوها .. وفي هذه اللحظة تنبه لنا واحد من اللجان الشعبية التي كانت موجودة في هذا المكان و بدأ يجري في اتجاه الميكروباص ومعه عدد من الشباب والحمد لله أنقذونا من هؤلاء البلطجية الذين كان يبدو عليهم جدا أنهم غير طبيعيين و يتعاطون المخدرات .

و عن أحساسها بعد هذا الموقف قالت : بالطبع لم أنم هذه الليلة وشعرت بخوف شديد من الشارع ، فضلا عن أن عائلتي أصبحت تقلق علي بشكل دائم وأنا بشكل شخصي اصبحت أكثر حرصاً على مواعيد الرجوع الي البيت ، كما بدأت أبحث عن شراء وسيلة للدفاع عن النفس مثل اجهزة " الأليكترك شوك " التي طلبت من احدى صديقاتي خارج مصر ارسالها لي .
أما " ترييزة جورج – موظفة " فكانت حادثتها مختلفة و في وقت ومكان مختلف تماما ..تحديدا في مترو الأنفاق ، حيث كانت في طريقها لعملها الساعة السابعة صباحا ثم دخلت 3 سيدات يرتدين النقاب ، و بعد أن بدأ المترو في التحرك كشفن عن وجوههن و اتضح انهم رجال وطلبوا من الموجودات أن يضعن الموبايلات و كل النقود في طرحة فرشوها علي الأرض ، وبعد أن سرقوا هذه الأشياء نزلوا في المحطة التي تليها ، وحين حاولت أحد الموجودات الأستنجاد لم يجدوا أي فرد أمن في المترو .

أما مروة ابراهيم فهي من سكان منطقة باب اللوق وروت لنا حكاية غريبة .. تقول : وأنا في الطريق لبيتي بمنطقة باب اللوق وجدت ميكروباص يقف ونزل منه مجموعة بنات و 3 شباب ..ووجدت البنات توقفني بالإكراه ، و الغريب انهم كانوا يرتدون باديهات ضيقة جدا و ملثمين بالنقاب ، وعندما طلبت منهم ان يتركوني و يأخذون كل ما معي رفضوا وظلوا يضربوني بدون أي سبب ، و عندما انشغلوا بإيقاف بنت أخرى استطعت الأفلات منهم و جريت في الشارع و لا اعرف لما كانوا يفعلون ذلك ، فالشباب كانوا يقومون بايقاف الشباب و يضربوهم و هؤلاء البنات كانوا لا يفعلون شئ الا ضرب البنات في الشارع .. ولم يكن ما حدث بدافع السرقة لأنني كنت أرتدي ذهباً و عرضت عليهم أن يأخذوه ولكنهم رفضوا .

أما " ممدوح كمال " فيروي لنا قصة رأها بعينه و شارك في انقاذ هذه السيدة ، يقول : نزلت أمرأة في المعادي من سيارتها و أغلقتها لتشتري شيئاً من أحد الأكشاك ، وفي طريق عودتها لسيارتها مرة أخرى ضربها أحد المشبهوين و أخذ منها مفتاح العربية وركب بها .. فبدأت المرأة بالصراخ وجرينا وراء السيارة و بعدها رمي أحد المارة نفسه امام السيارة فأوقف هذا السارق واستطعنا الأمساك به و بالفعل بعد أن ضربناها أخذناه الي الشرطة العسكرية ، و علمنا انه من المشبوهين الذين يقومون بسرقة السيارات و أنه سرق أكثر من سيارة في منطقة المعادي .

ربما تكون هذه الجرائم نتيجة طبيعية في ظل الغياب الأمني في شوارع مصر الفترة الماضية الا ان سبل الحماية منها ليست بالصعبة أو بالمستحيلة علينا ، هكذا ترى الدكتورة داليا الشيمي " أخصائي الطب النفسي التى تقول أن الأمن الأحترازي أو الذاتي أصبح ضرورة هذه الأيام خاصة و ان هناك بعض العناصر الهدامة تستغل غياب الأمن في الشوارع ، وعلى البنات في هذه المرحلة أن تتخذ الحذر من بعض الأمور مثل التأخير خارج المنزل و الأبتعاد تماما عن الشوارع الجانبية المظلمة و عدم ركوب التاكسيات التي يركب فيها أحد غيرها و ان ترفض تماما أن يقف سواق التاكسي في أثناء طريقه او ينحرف عن الطريق الذي اعتادت عليه الفتاة بأي حجة كانت .. و هناك بعض البنات التي تقوم بعد النقود في التاكسي أو لبس الذهب وكل هذه الأمور تعرضك للخطر .

كما بدأت الكثير من مواقع الأنترنت تقدم بعض الأرشادات التي من الممكن اتباعها لكي تستطيع كل بنت أن تدافع عن نفسها عند تعرضها لأي أذي ، و كانت أهمها :

1 - إذا تعرضتي لخطر الإختطاف وحاول الجاني أن يمسكك بقوة، تذكري أن عضمة الكوع في جسمك هي من أقوى العظام يمكنك أن تستخدمها إذا كان الجاني قريباً منك.

2 - إذا طلب منك أحدهم محفظتك أو شنطة اليد التي بها أموالك وكان مسلحاً ... اقذفها بعيداً عنك ثم اركضي كالمجنون في الإتجاه الآخر ... لأن الجاني أو الخاطف يهمه محفظة نقودك أو شنطة يدك وسيركض ورائها ولن يركض ورائك ... هذا سيحفظ حياتك من القتل.

3 - إذا وضعك الخاطف في صندوق السيارة الخلفي يمكنك أن تسحبي الأضواء الجانبية للسيارة وتزيلها ثم تحرك يديك خارج فتحة الأضواء الجانبية ... لن يستطيع الخاطف أن يشاهد يديك ولكن جميع سائقي المركبات الأخرى ستشاهد المنظر وينقذونك، هذه الحركة أنقذت حياة الكثيرين.

4 - بعض النساء يركبن السيارة بعد التسوق ويبدأن بتناول بعض المأكولات أو يقمن بفتح المحفظة وعد النقود بداخلها أو مراجعة بعض فواتير الشراء أو أداء أي عمل ... لا تفعلي هذا أبداً ...لأن الخاطف يراقبك من بعيد بدون أن تلاحظيه وهذه فرصة رائعة له للدخول إلى السيارة من الباب الجانبي ووضع سلاح على رأسك ويطلب منك أن تذهب إلى مكان ما.

5 - إذا شعرت أن أحد ما بداخل السيارة فلا توقف المحرك ... أكرر... لا توقفي المحرك ... بل يجب عليك أن تدير المحرك وتقود السيارة بأقصى سرعة وترتطمي بأي شيء ... لأن وسائد السلامة ستحميك من الإرتطام ... أما الجاني فلو كان يجلس بالمقعد الخلفي فسوف يتضرر وبهذا يكون لديك الفرصة لتغادر السيارة فوراً وتركض بأقصى سرعة.

6- قبل أن تركب سيارتك المتوقفة في مواقف السيارات يجب عليك أن تتذكر ما يلي:

أ - انظر حولك، إلق نظرة على أرض السيارة من الداخل وكذلك الكراسي الخلفية، ربما دخلها أحدهم قبلك.

ب - إذا كانت سيارتك متوقفة بالقرب من سيارة كبيرة وزجاجها مخفي وبجانب باب السائق، ادخل سيارتك من الباب الجانبي للسائق وليس من باب السائق، ثم اقفل الأبواب وغادر المكان فوراً، لأن الكثير من المختطفين استطاعوا الحصول على الضحية عن طريق جرها إلى داخل السيارة الكبيرة ذات الزجاج المخفي وذلك خلال محاولة الضحية الدخول إلى السيارة من باب السائق.

جـ - انظر إلى السيارة المتوقفة بجانب سيارتك، إذا رأيت شخصاً ما يجلس وحيداً بالسيارة المجاورة لسيارتك فإرجع إلى المكان الذي خرجت منه فوراً واطلب أحد حراس الأمن مرافقتك لسيارتك. (من الأفضل أن تكوني حريصة على أن تكوني مجني عليه... ومن الأفضل أن تكون خائفة في نظر الناس على أن تكون الضحية).

كيف تحافظ المراهقة على جمالها

تصر الامهات دائما على  إسداء النصائح إلى الأطفال والمراهقين، ومنها نصائح الجمال للمراهقات اللاتى يلتزمن بها أحياناً أو يتجاهلنها حيناً، وفى الواقع فى كثير من المرات تكون هذه النصائح مخطئة ولا أساس لها من الصحة، ولا ترتكز إلا على أقاويل تم تناقلها من جيل إلى جيل، لكن يمكن أن يكون بعضها صحيحاً يستند إلى تجارب ويمكن الالتزام بها فى كل الحالات، ولابد من الاطلاع جيداً فى هذا المجال لتكون المراهقة على علم بالصواب والخطأ الذى يمكن أن تواجهه فيما يتعلق بجمالها وصحة بشرتها.
1عزيزى المراهقة  تجنبى كريم الأساس:
إذا كنت تعانين من البثور، تجنبى تماماً استعمال كريم الأساس واستبدليه بخافى العيوب الطبى لإخفاء البقع أو البثور التى يزعجك وجودها، ثم ضعى البودرة الشفافة.
2-عزيزتى المراهقة  ربتى بأصابعك لوضع خافى العيوب ولا تدهينه أبداً:
يجب ألا تحاولى أبداً دهن خافى العيوب، بل يكفى أن تضعى نقطة منه على طرف إصبعك الأوسط من الداخل وربتى برفق، وحتى فى حال وجود بثور أو بقع يكفى أن تربتى عليها ولا تدهنيه عليها.
3- عزيزتى المراهقة لا تضعى الماكياج على عينيك وشفتيك فى آن واحد:
إذا كان ماكياج عينيك قوياً، فالأفضل ألا تضعى ماكياجاً على شفتيك أو يمكنك الاكتفاء بملمع الشفاه Gloss أما إذا كنت تحبذين أحمر الشفاه الداكن، فلابد من الابتعاد تماماً عن البلاشر البارز ويجب ألا تستعملى ماكياجاً لعينيك بل اكتفى بقليل من الماسكارا وظلال العينين الباهتة، أما بالنسبة للتحديد البارز للعينين فهو اختيار سيئ فى هذه الحالة، فالماكياج البارز للعينين والشفتين فى الوقت نفسه يجعل مظهرك غير مقبولاً ومثيراً للسخرية.
4-عزيزتى المراهقة  عندما تشترين كريم الأساس أو أحمر الشفاه، جربيه أولاً:
لابد من أن تجربي أولاً بعض مستحضرات التجميل التى تنوين شراءها ككريم الأساس وأحمر الشفاه والبلاشر والبودرة، أما إذا كنت تنوين شراءها فى إحدى المحلات التجارية دون تجربة، فقد يحالفك الحظ فى الحصول على اللون المناسب لك، كما قد يكون اللون بعيداً كل البعد عما كنت تتصورينه فلا يناسب بشرتك أبداً وتضطرين إلى الاستغناء عنه، أما المستحضرات التى يمكن شراءها دون تجربة فهى الماسكارا والآى لاينر وملمع الشفاه Gloss وظلال العينين الأساسية.
5-عزيزتى المراهقة الأقل هو الأفضل:
ألا تلاحظين أن صديقاتك أكثر جمالاً دون ماكياج؟ أياً كان سنك، فالإفراط فى وضع الماكياج نقطة سلبية لا إيجابية بالنسبة إليك ويؤثر سلباً على جمالك، وإذا كنت تضعين كريم الأساس والبودرة والبلاشر والآى لاينر والماسكارا وظلال العينين وأحمر الشفاه اللماع Gloss يومياً، فأنت تبالغين كثيراً.
خففى قليلاً لأن ما تحتاجينه لا يتعدى القليل من الماسكارا المميزة وخافى العيوب للبثور التى تزعجك وملمع الشفاه.
6-عزيزتى المراهقة  الفازلين حليفك الدائم:
انسى أمر مستحضرات إزالة الماكياج الأكثر انتشاراً، واستخدمي الفازلين فهو مزيل ماكياج العينين الأفضل لبشرتك، ولا يقتصر دوره على هذا فقط، فهو مثالى أيضاً لشفتين ممتلئتين ومرسومتين بمظهر جذاب.
لتحقيق ذلك ضعى القليل من الفازلين على فرشاة الأسنان ومرريها على شفتيك ومسديهما، ثم أزيلى الفائض بواسطة المنديل الورقى ولاحظى بعدها نعومة شفتيك وطراوتهما.
7-عزيزتى  تدرج الشعر فى طبقات مناسب لكل  شعر:
تعتبر الطبقات فى الشعر رائعة لكل أنواع الشعر وأياً كانت طبيعته سواء كان شعرك متموجاً أو أجعدا أو أملسا، هى الحل للشعر الخفيف ليبدو أكثر كثافة وللشعر الأجعد فى ترويضه وللشعر المتموج لتحصلى على مظهر جذاب كما لو كنت تعودين للتو من الشاطئ.

عزيزتى المراهقة ..كيف ترتبى دولابك بدون عناء

دولاب ملابس الفتاة المراهقة مشكلة تؤرقها وتؤرق والدتها  ،فجميعنا قد ممرنا بهذة المشكلة خاصة فى سنوات المراهقة الاولى حيث الاستقلال وحب التملك ووجود مكان خاص للمسلزمات الخاصة بنا ,فكل فتاة فى بداية مرحلة المراهقة تجدسعادة بالغة عند الاستقلال بحاجتها ومستلزماتها ولكن تظل هناك مشكلة هى ترتيب الدواليب فلازلت اذكر هذا المشهد المحفور بذاكرتى  فبمجرد فتحكلباب الدولاب  قد يقع على رأسك جبلا من الملابس والحقائب وربما الأحذية، ويزداد الأمر تعقيدا إذا كنت في عجلة، إذا أردت التخلص من هذه المشكلة فإليك عدة خطوات سهلة وستوفر عليك الكثير.
1- عزيزتى المراهقة افرغي كل محتويات دولابك في صندوق. قومي بتقسيم ملابسك إلى أربعة أقسام، قسم للملابس التي ستحتفظين بها كما هي، وأخر للملابس التي تحتاج لتصليح، وثالث لملابس قررتي بيعها، وقسم أخير للملابس التي ستتبرعين بها.
2- عزيزتى المراهقة قبل وضع أي قطعة من ملابسك في الدولاب مرة أخرى ضعيها عليك أمام المرأة واسألي نفسك عن أخر مرة ارتديت هذه القطعة، وهل مازالت مناسبة لك، وهل مازالت موضتها صالحة لهذا الوقت، هل مقاسها مازال يلائمك، هل مازلت تحبينها، وبعد الإجابة عن تلك الأسئلة سيكون لديك القدرة لتحددي إذا كان لها مكان في دولابك أم لا. تأكدي من أن دولابك يناسب جميع أغراضك، هل يوجد به مكان للملابس الطويلة والقصيرة على حد السواء؟، هل مكان تخزين الأحذية مناسب بشكل كاف؟، هل يتوفر مكان للقبعات والمحافظ والأحزمة وباق الإكسسوارات؟. 3- عزيزتى المراهقة تخلصي من ملابسك شبه المكررة، فعلى سبيل المثال احتفظي بجاكتين بدلا من ستة . إذا كنت ممن يحتفظون بملابس قديمة مر عليها سنوات لاعتقادك أنها ستناسبك من جديد فعليك اختيار أكثر قطعة تفضلينها للاحتفاظ بها كتذكار، وتخلصي فورا من الباقي. إذا كنت في فصل الشتاء فعليك جمع الملابس الصيفية وتخزينها في مكان منفصل حتى الموسم المقبل له .
3- عزيزتى المراهقة قومي بتقسيم دولابك إلى فئات مختلفة، فمثلا قومي بترتيب ملابسك حسب لونها فهذا يجعل أمر البحث عنها أسهل وسيعطي شكل جمالي لدولابك، كما يمكنك ترتيبها وفقا لأطوالها، ويفضل وضع التنورات والملابس الداخلية والجواكيت بشكل منفصل، كذلك يمكنك تقسيمها وفقا للاستخدام, ملابس رسمية، ملابس رياضية، ملابس كاجوال. أعلى دولابك هو مكان مناسب لوضع الحقائب به، فيمكنك استغلال المساحات الأفقية عن طريق وضع رفوف معدنية أو بلاستيكية. لتعليق الملابس استخدمي الشماعات البلاستيكية أو الخشبية وتجنبي الشماعات المعدنية تماما فهي لا توفي بالغرض كما أنها تعطي مظهرا مشوها للملابس

عزيزتى المراهقة.. .كيف تعتنى بمكياجك وبشرتك

تحتاج المراهقات إلى طريقة مختلفة عن السيدات للعناية ببشرتهن، ولكن متى تبدأ الفتيات المراهقات  بالعناية ببشرتهن؟  يبدو أن الوقت المناسب لتوعية الفتيات بشأن الاهتمام بنظافة بشرتهن يبدأ من سن صغيرة أي حوالي 10 – 11 عاماً. حين تبدأ الهرمونات بأحداث التغيرات المبدئية، وكلما نضجت الفتاة المراهقة ، يصبح الجلد بحاجة أكبر للعناية، لذلك انتبهي لمواد التنظيف التي تستعملها المراهقة حتى لا تضر ببشرتها، مثلاً، شجعيها على غسل وجهها في الصباح وقبل النوم بصابون غني بالكريم، فالصابون التجاري الرخيص يسبب جفاف البشرة وتشققها.

متى يمكن أن تستعمل المراهقة الكريمات؟

يجب أن تحصل الفتاة المراهقة على مجموعة خاصة بها للعناية بنظافة وجهها، تشمل على صابون غني بالكريم، منشفة صغيرة، ماء تونيك لمعادلة البشرة، وكريم للوقاية من البثور والرؤوس السوداء، بالإضافة إلى كريم مرطب مناسب، وواقي للشمس، حيث تميل الفتيات في هذه السن للعب في الهواء الطلق وتحت أشعة الشمس المباشرة. استعملي المركبات التي تحتوي على الحليب والماء كأساس.

البثور وعيوب البشرة عند الفتاة المراهقة :
يعتبر حب الشباب المشكلة الرئيسية التي تقلق منها الفتيات والشباب على حد سواء. لذلك علمي ابنك/ ابنتك أن يحافظا على نظافة أيديهم دائماً، وأن لا يلمسا البشرة ويديهما قذرة، اشتري للمراهقين في العائلة أدوية تحارب البثور، واطلبي منهما أن لا يحكا البثور أو يحاولا إزالتها لأنها ستترك أثراً عميقاً على الجلد. لا تهملي مشكلة حب الشباب لأنها قد تتفاقم وتؤثر على نفسية المراهق بشدة.

نصائح لمكياج الفتاة المراهقة :
تبدأ معظم الفتيات المراهقات بمحاولة تقليد الفتيات الأكبر تقريباً بعمر 12 – 13 عاماً، حيث يملن إلى وضع الماكياج الخفيف لاعتقادهن بأنهن سيصبحن أجمل. علمي ابنتك بأن الماكياج أنواع وبأن هناك أنواع خفيفة خاصة بالمراهقات، واشتري لها مجموعة تتسلى بها من ملمعات الشفاه، وطلاء الأظافر، ودبابيس الشعر المزركشة. يجب أن تشعر ابنتك بأنها جميلة من الداخل أولاً، وبأن الماكياج يساعدها فقط على الظهور بمظهر أنيق عندما تريد الخروج مع صديقاتها.

كريم الأساس:
لا يعتبر كريم الأساس ضروري للفتيات في عمر المراهقة بل قد يسبب البثور لأنه يغلق المسامات الصغيرة. إذا كانت بشرة المراهقة تعاني من بعض المشاكل يمكنك استعمال كريم كونسيلر لإخفاء العيوب. ضعي بعض البودرة الناعمة وانتهى الأمر.

النمش:
بعض الفتيات يشعرن بالخجل من النمش، مع أنه يبدو جميلاً. والنصيحة بأن لا تحاولي إخفاءه ابتعدي عن أشعة الشمس التي تسبب ظهوره بشكل قوي. على العموم كلما كبرت الفتاة كلما خفت حدة النمش.

ماكياج العيون:
لا داعي لاستعمال ظلال العيون لأن العيون ليست مكتملة الاتساع بعد. بل استعملي ماسكارا جل أو ماسكارا بلون بني، ابتعدي عن الأسود لأنه يجعل النظرة حادة، كما يمكنك استعمال بودرة لامعة على الرغم من أن بعض الأنواع قد تسبب حساسية الجلد.  أما بالنسبة للفتيات التي يفضلن استعمال أقلام تحديد العيون، فننصح باستعمال أقلام جافة بدلاً من السائلة التي تسبب التلطيخ ويصعب التحكم في رسمها بشكل مناسب.

بودرة الخدود:
تحب الفتيات استعمال البودرة السائلة لأنها تجعل البشرة لامعة وناعمة، ولكن قد تسبب الحساسية، إذا لم تسبب الحساسية فيمكنك اختيار الألوان الربيعية، الزهري، والمشمشي ضع القليل ثم امسحيه إلى الأعلى.

الشفاه:
لا ننصح الفتيات باستعمال أقلام تلوين الشفاه العادية والغنية، بل استعمال أقلام التلميع الشفافة أو الملونة حسب بشرة الفتاة. كذلك يمكن للفتاة استعمال مرطب الشفاه ذو النكهات المتعددة.

عزيزتى المراهقة...كيف تتعاملى مع الشباب فى هذة المرحلة الحرجة

إن أفضل نصيحة تقدم للمراهقة فى فترة الحيرة هذه هى أن تفتح عينيها جيداً ولا تسمح لنفسها بأن تكون فريسة سهلة لشاب ينظر اليها كأداة متنوعة وعليها أيضاً أن تفهم السبب الطبيعى وراء اندفاعه العاطفى فتأخذه بالصبر واللين وتحاول إفهامه بأنها ليست سهلة وبالتالى لا تقدر ان تجارى اندفاعه وتأجج عواطفه .


و يتعين على الفتاة  المراهقة التى تقع فى الحب أن تدرس بجدية شخصية من نحبه مثل أن تصل الى قرار وعليها أن تستبعد فى هذه الدراسة أى خيال وتحكم عقلها فى محيط مشاعر قلبها . بحيث تعرف كل فتاة كيف تتصرف حيال الجنس الآخر وكيف تصون نفسها وتحرص على سمعتها وتحسن استخدام حريتها وتستطيع أخر الأمر أن تجد شريك الحياة الجديد بأن يسعدها ونشترك معها فى بناء الدعائم وطيدة البنيان فتحقيقاً لهذه الأغراض مجتمعه ورفقاً بالعذارى من أن يتخبطن فى حياتهن ونزل بهم لبقدم نقدم لهن هذه النصائح الآتية نقدمها الى كل فتاة تريد أن تنقذ نفسها وتكسب حياتها ولاتربطن وتتحطم فى دنيا الآلام والحسرات والندم باسم الحب .

بعض النصائح للفتاة المراهقة :

كل فتاة  فى مرحلة المراهقة تعتقد أنها أجمل الفتيات وأذكاهن عقلاً وأجدرهن بالثناء والتقدير والإعجاب وكل شاب يحس بغريزته أن هذا الغرور هو الجانب الضعيف فى شخصيتها فإذا كان عابثاً مستهتراًأسرع واستجمع قوى اغرائه وسلطها على الفتاة فى موطن ضعفها ( الاسطوانة المشروخة ) تارة بالمديح واأغراء وأخرى بالعواطف الجياشةوالوعود البراقة والأمانى الكاذبة التى لا تكلف صاحبها أكثر الحذق فى تزويق الكلام . فلا تغترى بنفسك ولا تغترى كثيراً من الاعجاب بمحاسنك واذكرىدائماً أن هناك آلاف الفتيات أجمل وأحلى منك وتشبثى بهذا الاعتقاد السليم خوفاً من أن يصادفك نذل جبان لئيم يعرف كيف يتملق ضعفك وغرورك.


كل فتاة فى مرحلة المراهقة  تدفعها الغريزة الىالحب وتريد لها أن خير زواج هو الزواج الذى يلتقى على الحب وهذا الواقع اتجاه الطبيعى ولكن ليست العبرة فى أن الحب . بل فى أى نوع حبنا قلب انسان غريب عنا فالفتاة قد تحب غير أن الهاب عواطفها وسرعة اصطدام خيالها ونقص خبرتها وتجاربها كل هذه العوامل القوية لا تسمح لها باصدار حكم نزيه على الشاب الذى يميل اليه قلبها فواجبها والحالة هذه أن يكون علىالفور باقياً فتصارحها بدخيلة نفسها وأن تستهدى بعد ذلك بهدى أهلها فىالحكم على ذلك الانسان الغريب الذى سوف يصبح شريكاً لحياتها فأرجوكى يا فتاتى إذا أحببت فلا تنقصى لشخصية محبوبك لا تنفردى فىالحكم عليه لا تقولى أنه مثال الكمال بل استرشدى بأراء أهلك والناس فيه لا حظيه وراقبيه ما استطعت ابرئى ذمتك بالبحث والتحرى ولا تتهافتى على حب ترتجله العواطف والا أصبت بخيبة أمل مروعة وقضيت بنفسك على مستقبلك وحياتك .

اسباب هروب بعض المراهقات من اسرهن

في السنوات الأخيرة تزايد عدد حالات اختفاء الفتيات وهروبهن من حضن أسرهن إلى المجهول مما ينذر بانعكاسات سلبية لهذه الظاهرة أخلاقيا وتربويا واجتماعيا . ويمثل الضغط الأسري أهم أسباب هروب الفتيات حيث تشبث الأسر العربية بالقيم والأعراف الاجتماعية التي يلزم الفتاة التقيد بضوابط لا تفرض على شقيقها، اعتبارا لما تمثله الفتاة في الأسرة العربية فهي رمز الشرف وتاج العفة، وبقدر ما يكون القيد متينا يكون التمرد سريعا. وتلعب الظروف القاسية للأسرة كالخلاف بين الأبوين أو انفصالهما دورا كبيرا في الهروب من جحيم البيت إلى فردوس الحرية، كما أن انعدام التفاهم بين الفتاة وأبويها يولِّد فجوة في العلاقة بين الطرفين ويمهد للهروب.
وتتعدد الأسباب التي لا تساعد العائلة العربية على الوفاء بالتزاماتها والحفاظ على خصوصيتها، من ضيق ذات اليد واقتحام مؤثرات العولمة الحياة الشبابية وهي كلها أسباب تلعب دور المشجع على التمرد والتفسخ بدء من الرغبة بالاستقلال بالحياة والتصرفات مرورا بالأمل في النجاح واكتساب المال وانتهاء بحلم تحقيق الذات. ولأن بطلات هذه الظاهرة هن فتيات على مشارف الزواج ومراهقات على فوهات بركان العاطفة فقد شكل الهروب بسبب علاقة عاطفية نسبة عالية مقارنة بالمسببات الأخرى.
ويؤكد علماء الاجتماع أن هروب الفتيات راجع إلى عدة أسباب هي:
1)      العامل الاجتماعي:
2)       فانعدام التوافق بين الزوجين والجو المشحون بالمشادات والصراعات يؤثر بشكل مباشر في نفسية الأبناء وتربيتهم، وإن كان الطلاق تصبح الفتاة ضائعة بين الطرفين، وبغياب الأب يفرض الأخوة الذكور سيطرتهم عليها.
2)العامل المادي:
إن معظم الفتيات الهاربات ينتمين إلى الطبقة الفقيرة حيث أن عدم إشباع متطلبات الحياة الضرورية وارتفاع عدد أفراد الأسرة وضيق السكن يؤدي إلى هروب المراهقات خاصة اللاتي يحلمن بالثراء والعيش الكريم.
3)العامل الثقافي:
حيث أن ارتفاع نسبة الأمية بين النساء لا توفر مجالا صحيا للتربية السليمة للفتاة ولا يعلمها كيفية الاحتكاك والتعامل مع مشكلات المجتمع، مما يجعل تفكيرها ضيقا ومحصورا فتقع فريسة للمغريات.
3)      العامل الإعلامي:
4)      ويصنفه الأخصائيون بأنه الأخطر بوسائله المتعددة التي اقتحمت كل البيوت والعقول وخربت النسيج الاجتماعي وحرضت على الاستقلالية والخصوصية.
5)      العامل العاطفي:
6)       تزداد حالات الاختفاء الخاصة بالفتيات المغرمات واللاتي لم تساعدهن الظروف على الارتباط بمن أحببن، كما يزيد حدوث الحمل والخوف من اكتشاف الأهل له من احتمالات الاختفاء.
ماذا بعد الهروب... أين الحلول تتعدد الأسباب والنتيجة واحدة: خسارة الفتاة وضياع الأسرة، ذلك أن عواقب اختفاء الفتيات لا تنحسر فقط عليهن، بل تتجاوزهن لتطال أفراد الأسرة، سيما أنهن رمز للشرف والفضيلة، وضياعهن لا يشكل عصيانا فحسب بل تمريغا لسمعة العائلة لن تمحوه السنون مهما تعاقبت.
وإن بدا الأمر غريبا فإن عددا من الحالات التي أطلعتنا عليها بعض الجمعيات المهتمة بالمرأة تؤكد أن بعض الفتيات لم يتجهن بعد هروبهن إلى الانحراف والدعارة بل قادهن التأثر بشعارات تحرير المرأة وتمجيد الحرية الشخصية على الانفراد بحياتهن الاجتماعية.
وفي ظل موجة الانفتاح الإعلامي والمعلوماتي التي اكتسحت العالم العربي ساعدت المؤثرات الإعلامية السلبية في عولمة ظاهرة هروب الفتيات التي لم تقتصر على بنات المدينة، حيث أن فورة الاتصال والتكنولوجيا مكنت الفتاة الريفية التي بالكاد تتقن بعض الكلمات الأجنبية من محاورة آخر من بلاد العم سام أو بأقصى شرق آسيا أو شمال أوربا، فتنقل إلى القرى والحواضر صورة الحياة السهلة، يعيش كل من فيها على حريته ويتصرف كيفما يشاء، فتتولد فكرة الهروب عند اللاتي يعانين الفقر والضغط الأسري والحرمان العاطفي.
إن البحث عن حلول واقعية يستلزم أولا احتواء الهاربات ذلك أن حالات كثيرة ثبُت خلالها أن عملية الهروب لم تكن مدروسة وأنها نفذت في لحظة ضعف وطيش، سرعان ما يعقبها شعور بالندم والرغبة في الرجوع، لهذا فمن الضروري إنشاء دور للإيواء ومؤسسات تحمي الفتيات من قسوة بعض الأسر، وإقامة جمعيات للإصلاح الاجتماعي يعهد إليها بمعالجة المشاكل العائلية قبل أن تتطور إلى عصيان وهروب، أو استدراك المشكلة في مرحلة الهروب الأولى، ومحاولة إرجاع الفتاة إلى بيتها بعقد صلح مع أهلها.
وللقضاء على الظاهرة نهائيا علينا تحديد أسباب الاختفاء لنصل إلى جذور المشكلة ومن ثم نحدد أساليب العلاج، ولعل التطرق للأسباب يجبرنا على الاعتراف بحالات العنف داخل الأسرة العربية حيث أن المرأة قبل الزواج تعاني من أب جائر أو أخ طائش وبعد الزواج تعاني من تسلط وتحكم الزوج، وبالنظر لعواقب هذه الممارسات علينا إفساح المجال لها لتقرر عن نفسها وتُعطى الفرصة لإثبات ذاتها دون إفراط في الدلال ولا في القسوة.
كما أن مواجهة التفكك الأسري وتصحيح دور المدرسة والمؤسسات الإعلامية سيساعد في تقليص هذه الظاهرة، وحصرها في أضيق إطار ممكن لذلك علينا أن نتوخى الحذر ونعي المخاطر التي تحيط بالأسرة وندرك حجم كارثة الهروب فتيات لم يكتمل نضوجهن بعد.


خجل المراهقات وشعورهن بالنقص

الخجل في سن المراهقة أمر شائع، خصوصاً إذا كانت أجواء البيت شديدة المراقبة والمحاسبة تجاه الأولاد، وربما ينتج إحياناً عن حبّ الكمال، الموجود في أي إنسان، ولكن إذا زاد عن حدّه بحيث أصبح الانسان يريد كل شيء كاملاً وصحيحاً مئة بالمئة، ولا يتقبل واقع الحياة التي فيها عيب ونقص، وواقع الانسان الذي هو خطاء بطبعه، فإن هذا الانسان يتعذب ويتألم لأي خطأ، وقد يدفعه ذلك إلى تجنب الحديث حتى لا يخطأ، والنكوص عن أي عمل حتى لا يواجه العيب، أو النقص فيه.
إذن أولاً عليك أن تعرفي بأن بعض حالاتك ترجع إلى عمرك والمرحلة التي تمرين فيها، وأن ذلك سيزول مع الأيام.
وثانياً : أن تتقبلي بأن الناس يخطـأون وأنتِ منهم، فلا داعي للقلق والاضطراب.
وثالثاً: أن للناس همومهم ومشاكلهم ومتاعبهم التي تجعلهم في شغل عنك، فلا تهتمي ولا تغتمي كثيراً إذا ما أخطأت، ولا تلقفي إلى الناس من حولك لتعرفي رأيهم فيك.
ورابعاً : أن تعلمي بأنك أشرف المخلوقات على الارض وأعزهم على الله تعالى.
وأن فيك صفات ايجابية كثيرة... خذي ورقة وقلماً واكتبي فيها ما منّ الله عليك من نعم وصفات حميدة... وسوف تجدين القائمة تطول وتطول، كما قال تعالى: (وَإِن تَعُدُّواْ نِعْمَتَ اللّهِ لاَ تُحْصُوهَا) (النحل/ 18).
ضعي الورقة أمامك وراجعيها بين حين وآخر حتى تفتخري بنفسك وتمتلأي ثقة وحيوية.
ومن ثم تدربي على الحديث، وكثرة الحديث دون تلكؤ أو تردد.. ابدأي ذلك في البيت مع نفسك أولاً ومع أختك أو أخاك أو أحد أفراد عائلتك ثانياً، ومن ثم مع إحدى صديقاتك... هيأي في نفسك الأفكار ثم تحدثي بها بطلاقة... ولا تتوقفي ولا تترددي حتى لو أخطأت، وستجدين نفسك تتقدمين يوماً بعد آخر.
وتعلّمي كيف تنصتين إلى الآخرين بجد وإهتمام، حتى تتمكنين من الجواب والمتابعة معهم، بنفس الدرجة.
وتذكري دائماً : أننا بشر نخطأ، وأن الناس من حولنا يخطأون، وبالتالي، فلا خوف إذا ما أخطأنا، كما إن من الكلام ما هو لهو ولغو، فلا نتوقع دوماً أن يكون كل كلام في موضعه.
وأخيراً: مازلت في مقتبل العمر، فاعملي على زيادة الصفات الكريمة عندك من حُسن الخلق واحترام الآخرين والإخلاص لله تعالى والصدق معه ومع الناس، وكوني على يقين بأن (من كان مع الله كان الله معه).

الطموح والاستعداد للمستقبل

ستلتحقين هذا العام بالمدرسة الثانوية؟ إذن فالوقت لم يعد مبكرا للبدء في التفكير في مستقبلك، وستلاقين في الغالب تأييدا وتشجيعا من والديك إذا طرحت عليهما الفكرة حتى تناقشوا هذا الأمر، ولكن ماذا إذا أحبطك والداك وقررا أن عليك الآن الاجتهاد في دراستك وكفى، ودعي التفكير في موضوع المستقبل والطموح  لوقت لاحق أو وفق ما ستحدده نتيجتك النهائية في الشهادة الثانوية؟
عليك في هذه الحالة الأخيرة ألا تيأسي وتصابي بالإحباط، بل أبقي جذوة الحماس والطموح والمستقبل مشتعلة في أعماقك وتحركي على محورين أساسيين، أحدهما يتعلق بك، والآخر يخص والديك كما سنوضح لك فيما يلي:

- ابدئي من الآن في القراءة عن طبيعة المهن المختلفة (طببة - مهندسة - محامية - صحفية - مترجمة - مدرسة - محاسبة... إلخ) وذلك حتى تتعرفي عليها عن قرب، ويفضل أيضا لو تسألي بعض أفراد أسرتك ممن يعملون بالمهن المختلفة ليفيدوك بخبراتهم حول مزايا وعيوب كل مهنة، وأيها يناسبك أكثر كفتاة.

- قبل أن يقع اختيارك على مهنة معينة لأنها أعجبتك، لا تغفلي وضع قدراتك الشخصية والأمور التي تستهويك في الحسبان، وكذلك مخاوفك، فلا يعقل مثلا أن تكوني غير ماهرة في الرياضيات وتختاري مهنة المحاسبة، أو أن تكوني تفقدين الوعي إذا رأيت أحدهم ينزف وتختاري مهنة الطبيبة لتضعيها هدفا لمستقبلك المهني!!

- بعد أن تتعرفي على المهن المختلفة وتختاري منها ما يناسب ميولك وقدراتك وطباعك الشخصية، ستأتي الخطوة الثانية وهي التخصص في المرحلة الثانوية إما في القسم العلمي أو الأدبي حتى تدرسي المواد المؤهلة لدخولك الكلية التي ستتخرجين منها إن شاء الله لتعملي بالمهنة التي تحلمين بها.

- لا يمكننا أن نغفل دور الوالدين والأصدقاء وكذلك المدرسين في توسيع مداركك ومدك بالمعلومات التي ستحتاجينها لرسم ملامح اختيارك لمهنة المستقبل، وكذلك فإن دعمهم وتشجيعهم لك لا يقل أهمية، وبالتأكيد فإن والديك يريدان دعم طموحاتك واختياراتك، لكنهما قد يكونان بحاجة لمن يفتح معهما الموضوع مرة أخرى ليدركا أن التفكير في المستقبل من الأفضل أن يبدأ الآن، ولا داعي لتأجيله.

- حاولي تفهم رد فعلهما المبدئي الرافض ولا تنصدمي وتصابي بالاكتئاب أو الإحباط، فقد يكون وراء رفضهما إشفاقهما عليك من الاستكشاف المبكر لعالم الواقع، بما يحتويه من صعوبات لا حصر لها ومعايير دقيقة وصعبة قد تصيبك بالخوف من الفشل أو تفقدك الثقة في قدرتك على النجاح.

- وقد يكون خوفهما من ارتفاع سقف طموحاتك وأحلامك بالتطلع إلى مهنة معينة مثلا - ولتكن طبيبة- ثم تتحطم أحلامك على صخرة الواقع إذا لم يوفقك الله لتحقيق مجموع كبير جدا في الثانوية العامة يكفل لك الالتحاق بكلية الطب. وهذا ليس نابعا من اعتقادهما بأنك غبية مثلا أو غير قادرة على التفوق، ولكن الأمر لا يزيد عن إشفاقهما عليك وخوفهما من حدوث أي ظروف قد تمنعك من تحقيق طموحاتك.

- تحدثي مع والدك ووالدتك، وأخبريهما بمشاعرك والإحباط الذي أصابك عندما نهراكِ وطلبا منك التوقف حاليا عن التفكير في المستقبل والاكتفاء بالمذاكرة والنجاح. واشرحي لهما أنك حتى لو حصرت تفكيرك في 3 أو 4 مهن صعبة لتختاري من بينها ، فهذا لا يعني أنك قد اتخذت قرارك بعد، ولكن كل ما يعنيه أن هذه هي المهن التي أحسست أنها تناسبك وتستهويك، وترغبين في معرفة المزيد عنها قبل أن تحددي أيها تناسبك أكثر، وأنك بحاجة لمساعدة والديك في هذا الأمر لأن تشجيعهما وخبراتهما ودعمهما تعتبر أمور أساسية لا غنى عنها بالنسبة لك.

- أشركي والديك في اختياراتك واستمعي لوجهة نظرهما، وحاولي الاستفادة لأقصى درجة من خبراتهما في الحياة حتى تصلي إلى القرار الصحيح. ولا تتعجلي في الأمر، فما زال أمامك 3 أعوام هي سنوات دراستك الثانوية حتى تحسمي قرارك تماما قبل الالتحاق بالكلية التي استقر عليها اختيارك في نهاية الأمر.


اسلحة الفتاة الفتاكة


من خلال موقع النادى نتعرف على الاسلحة الفتاكة التى تستطيع بها الفتاة الفوز باعجاب الشباب ,حتى تستمتع الفتاة بالجاذبية وان تكون بهية الطلة
يجب ان يكون لدى الفتاة ثقة بالنفس  :
في النفس وتقدير الذات هم أول شــــرط للتمتــــع بالجــــاذبية و الأغـــــــــــراء, و الثقة فــــي النفس لا تلغـــي الأنــــوثة و إن كانت تعني الجرأة و لا الخجل و إن كــــانت تعـــــني الأغـــراء.
يجب ان تتعطر  الفتاة باجود انواع العطور:
قـــــال الشاعر إن ســـــر المرأة يكمـــن في عطــــرها, و بالتالي عليك أن تجــــيدي اختيــــار العـــــطر الذي يضمــــن لك المزيد من الجاذبيـــــة شــــرط أن يكـــون متنــاغما مع شـــــخصيتك, العـــــــطر ســــلاح فـــعال مـــن أسلحة الأغـــــراء و الجاذبية
يجب على الفتاة الاهتمام بتسريحة الشـــــــعر:
إن الشــــعر هــــو إطــــار الوجــــه بـــل يشـــكل أيضا إطــــار أساسيا لأزيـــــائك و أكسســـــواراتك, أهتمـــــي بالـــتسريحة التـــــي تليق بشخصـــــيتك و اخـــتاري اللـــــون الـــذي يتناغم تماما مع لون بشــــرتك
يجب على الفتاة الاهتمام بالماكيــــاج:
يبدأ الماكيـــــاج مـــن العـــناية بالبـــــشرة و بنــــظافتها مــــن خـــــلال استعمـــــال المستحضرات المنـــــــاسبة لنوع بشرتك و المعالجة لمشاكلها, و ينتهي مع الاعتـــناء بالأظـــــــافر و اختـيار الطــــلاء اللافــــت. المـــهم أن تخــــتار الماكيــــاج الذي يتمــــاشى مع ألــــوان عينـــيك و شـــعرك و بشــــرتك و ملابســــك و أيضا المناسبة.
يجب ان تحرص الفتاة على اناقتها:
لا تقتصـــر على اختيـــــار الفســــتان أو الــــزي و التـــــركيز علـــى القصـــة و القمـــاش و الدرجـــة التـــي تتناســـب كلهـــا مع مظهــــرك و خطــــوط جســـمك, بل الأنــــاقة تفــــوق القطــــعة التـــي ترتدينـــها إلى طريقة مشيتـــك و طلــتك و حضـــــورك .

يجب على الفتاة ان تهتم باختيار الإكسسوارات:
تقــــول أحدى الخبيــــرات في مجـــــال التجمــــيل: إن الإكسوارات أساســـــية جــــدا في الأناقــــة و تــــــزيدك جاذبية, و هي لا تشمـــل على الحــــلي فحســـب بل على الحــــزام و النظـــارات و الحـــذاء و حقيبــــة الــــيد.

يجب على الفتاة ان تتعلمكيف تؤثر فى الاخرين:
للصــــــــوت تأثـــــير كبــــير على الآخريــــن و هــــو جزء لا يتجزأ من الفتــــــــاة الجـــــــذابة. أتقنــــــي استعمـــال هذا السلاح الفـــعال.

يجب على الفتاة ان تتسلح بالابتســـامة:
أنها ســــلاح الأنوثـــة و الجاذبيــــة, حافظـــي على نظافـــة أسنانك و جــــمالها مــــن خــــلال زيارة الطــــبيب الأخــــتصاصي بالابتســـامة الجميلة تسحــــرين و تفتنيـــــن و تحفرين صورتــــــك الجميلة.



اخلاق الفتاة المراهقة

الفتاة في سن المراهقة تتأثر بصديقاتها أشد من تأثرها بوالديها ، والمرء عادة ما يعرف بصديقه ، فالتي تصاحب فلانة المستهترة يقول الناس عنها : إنها صاحبة فلانة، فلابد انها مثلها فعلى الأقل سوف تضع نفسها موضع الريبة .
1- انتبهى ايها المراهقة فهؤلاء دعاة على أبواب جهنم :
نعم إنهم من جلدتنا ويتكلمون بألسنتنا كما وصفهم رسول الله صلى الله علية وسلم ، فدعاة الاختلاط الماجن بين الرجال والنساء دعاة على أبواب جهنم وكذلك دعاة الحرية والإباحية والذين يحاربون التدين عموما ويصفون أهله بالرجعية ، فلتحذر الفتاة من تلك الدعوات الهدامة .
2- انتبهى ايها المراهقة فالحياء صفة العذراء :
فالحياء من صفات البنات المحترمات فإنه كذلك زينة لهن وتاج على رؤوسهن قال رسول الله صلى الله علية وسلم ( ماكان الحياء في شيء إلا زانه )، وحياء الفتاة أو الفتى خير كله كما جاء في الحديث الصحيح (الحياء كله خير ). لأنه يمنع الإنسان من الاقتراب من مواطن الشبهات أو اقتراف المحرمات ، ومهما يكن من حياء الإنسان فهو خير من تبجّحه ووقاحته .
3- انتبهى ايها المراهقةففى  غض البصر حماية القلب وحفظ الجوارح :
رؤية المرأة للرجال في الحالة العامة أمر جائز لا شيء فيه ، وقد ثبت في الصحيحين رؤية عائشة رضي الله عنها للحبشة وهم يلعبون بالحراب في المسجد يوم العيد ، لكن الشارع الحكيم قد حظر على المرأة أن تنظر إلى الرجل نظرة شهوة ( وقل للمؤمنات يغضضن من أبصارهن ويحفظن فروجهن ) والنظرة المحرمة مقدمة من مقدمات الزنا ، فينبغي على الفتاة المؤدبة المحترمة ألا تطيل النظر إلى الشاب ، لأن الحياء يمنع الفتاة من أن تطيل النظر في الشاب أو تحدّق فيه .
4-انتبهى ايها المراهقة من إغراء الأزياء ( هذه الرغبة مدمرة ) :
رغبة كثير من النساء والفتيات في إبداء الزينة والتبرج ومحاولة لفت الأنظار وإثارة إنتباه الرجال الغرباء نحوهن ، هذه الرغبة غريبة وبعيدة عن الإسلام ، وعن الأخلاق ، وعن الفطرة السليمة ، فالفتاة المسلمة تخشى أن يرى زينتها أحد من الرجال سوى محارمها .
ولأن جسدها عزيز عليها ليس سلعة رخيصة تعرض على كل غادٍ ورائح، فالتي هانت عليها نفسها فهي عند الناس أهون ومن عزّت عليها نفسها فهي عزيزة عند الناس .
5-انتبهى ايها المراهقة فاحلام اليقظة ظاهرة لها علاج :
أحلام اليقظة ، هذا الشيء الجميل الذي يحيل العالم جنة خضراء إذا اشتهى الإنسان ذلك ، لكن هل أحلام اليقظة ظاهرة مرضية ؟!
إن أحلام اليقظة إن كانت طارئة غير ملازمة للفتى أو الفتاة فهذا شيء طبيعي ، فمن منا لم يتعرض لهذا الأمر يوما ما ؟
لكن اتخاذ أحلام اليقظة وسيلة للهروب من الواقع ومشكلاته حتى تصبح عادة الفتاة فهذا شيء خطير ومؤلم ، وتجعل الفتاة غير قادرة على مواجهة الحياة والتعامل مع مشكلات الحياة اليومية فتصاب بالإحباط والفشل ، ومن أسباب هذه الظاهرة الفراغ فليس هناك مايشغل الفتى أو الفتاة فيبدأ بالسرحان مع الأفكار والعيش مع الأحلام فترة طويلة..