كتاب دليل الطبخ العربى

عن المدون

المراهقات والرشاقة

وفقا لدراسة جديدة فأن بعض الأشخاص يمكن أن يصابوا بالارق بسبب التفكير المستمر في المراهقات والرشاقة وخسارة الوزن- وخاصة الفتيات المراهقات اللاتي يتعرضن لضغوط من صديقاتهن لخسارة الوزن أو الحفاظ على مظهر رشيق.

هذا ووضحت قائدة الدراسة الرئيسية كاثرين مارزياك، طالب دكتوراه في الصحة العقلية السريرية والطب السلوكي في جامعة شمال تكساس في بيان صحفي من الأكاديمية الأمريكية لطب النوم، "هناك العديد من البحوث الهامة التي تطرقت لأسباب الضغط  النفسي على الإناث المراهقات لخسارة وزن الجسم، بينما الضغط المتعلق بصحة النوم هو أقل موضوع مستكشف ونتائجه مجهولة في الغالب لحد الآن. هذه النتائج هامة لأن هذا الإكتشاف قد يكون أول الخطوات في هذا البحث".

وضمن الدراسة،ان المراهقات  طلب الباحثون من 789 طالبة من مدرسة تكساس المتوسطة، متوسط كل الإناث بعمر 12 سنة، وصف الضغط الذي يتعرضون له لخسارة الوزن والحفاظ على الرشاقة.

كذلك قامت الفتيات بتحديد مصادر هذا الضغط، والذي تضمن صديقاتهن، العائلة، الأصدقاء وأجهزة الإعلام. ثم قام الباحثون بتقييم نوعية نوم هذه الفتيات لقياس تأثير الضغط الخارجي على النوم.

فتبين أن الضغط الذي شعرت به البنات سواء من الصديقات أو من أجهزة الإعلام للحافظ على رشاقتهن أثر بشكل ملحوظ على النوم، بحيث عادل تقريبا 4.5 بالمائة من الإختلاف في عدد ساعات نوم البنات.

ذلك التناقض في مدة النوم قفز إلى 6 بالمائة بين البنات البيض (حوالي 60 بالمائة من المشاركات في الدراسة) اللاتي واجهن ضغوطا لخسارة الوزن من صديقاتهن.

وأضاف مؤلفو الدراسة بأن قلة النوم يمكن أن تضع الفتيات المراهقات في خطر الاصابة بالمشاكل الصحية الأخرى، بضمن ذلك القلق والكآبة المتزايدة.

0 التعليقات:

إرسال تعليق