كتاب دليل الطبخ العربى

أرشيف المدونة

عن المدون

النجاح الدراسى دون اللجوء للغش

تحقيق النجاح الدراسي بالنسبة للطالبات متوسطات المستوى أو اللاتي يواجهن صعوبات في المذاكرة والاستيعاب، لن يكون بالقطع عن طريق اللجوء للغش ومصادقة الطالبات المتفوقات في الفصل بغرض رئيسي واحد هو الاستفادة منهن والنجاح على حسابهن.

لا تفكري في مساعدة صديقاتك المقربات بالأسلوب السهل، وهو تلقينهن الأجوبة في الامتحانات بطريقة توصيل الطلبات للمنازل، فقد ينتهي الأمر باتهامك أنت نفسك بالغش وحرمانك من الامتحان أو الانتقاص من درجاتكن جميعا لأن إجاباتكن جاءت متطابقة.

عليك أن تفكري في أسلوب آخر أكثر نزاهة وفعالية بحيث تحتفظي لنفسك بمجهودك وعصارة تفكيرك، وفي الوقت نفسه تحافظي على علاقتك القوية بصديقاتك وتشعرينهن بالرضا عن أنفسهن.
عليك أن تمدي لهن يد المساعدة، ولكن ليس بالطريقة السهلة المرفوضة المذكورة بأعلى، وإنما بطرق أخرى أصعب قليلا، لكنها بالتأكيد الأفضل للجميع:

إذا كن يواجهن صعوبات، قومي بدور المدرس الخصوصي:
أفضل طريقة يمكنك بها مساعدة صديقاتك العزيزات هي أن تشجعيهن على الاجتهاد والمذاكرة واستخدام عقولهن بطريقة صحيحة بدلا من استسهال الغش. فقط حاولي وضعهن على أول الطريق الصحيح. فإذا اتصلت بك إحداهن ذات مساء أو حضرت إلى منزلك بغرض نقل حلول الواجب المدرسي منك، كوني حازمة معها، وارفضي منحها الإجابات الجاهزة للأسئلة، ولكن اعرضي عليها أن تشرحي لها ما يستعصي عليها في الدرس حتى يمكنها حل الواجب بسهولة، وعديها بمراجعة إجاباتها ومساعدتها في حل أي مشاكل تواجهها، ولكن بعد أن تؤدي ما عليها من فهم ومذاكرة.

لا تستسلمي لتوسلاتهن
أثناء خضوعكن لامتحانات الشهر، قد تطلب منك بعض صديقاتك أن تمديهن بالمعلومات حتى يتمكن من حل الأسئلة التي لا يعرفنها، وإذا رفضت بشكل متكرر سينتظرن إلى أن تقتربي من تسليم ورقتك بعد أن قمت بحل جميع الأسئلة، ويطلبن منك كشف الورقة ولو بشكل سريع حتى يتمكن من إلقاء نظرة خاطفة على الإجابات ونقل بعضها على الأقل. لا تستسلمي لتوسلاتهن، وكوني حازمة حتى النهاية، ويفضل أن تضعي ورقتك أو كراسة إجابتك داخل دفتر ما أو كشكول لحين تسليمها مباشرة لمدرس الفصل. قبل الامتحان لا تتواني عن تقديم أي مساعدة لزميلاتك في شرح أي نقاط غامضة بالنسبة لهن، لكن بمجرد بدء الامتحان، تصرفي بشكل مغاير تماما ولا تساعديهن على الغش وتحقيق نجاحات زائفة على حسابك.

كوني حلقة مذاكرة جماعية
إذا لاحظت إهمال صديقاتك للحضور إلى المدرسة بشكل منتظم ومتابعة شرح الدروس في الفصل، لا تنتظري حتى اقتراب موعد امتحانات نصف العام، بل قومي بدور القائدة إذا كنت فعلا قلقة على مصلحتهن، وبادري بدعوتهن للاشتراك في حلقة مذاكرة جماعية بعيدا عن الدروس الخصوصية. يمكنك استضافة حلقة المذاكرة هذه في منزلك بعد استئذان والديك بالطبع، أو الاتفاق مع الفتيات على أن تستضيف كل منهن مجموعة الصديقات في منزلها بشكل دوري، بحيث تجتمعن كل يوم في موعد المذاكرة في منزل إحداكن، واليوم الآخر في منزل أخرى وهكذا، وذلك بعد اسئتذان أهالي الفتيات جميعا.

وفي حلقات الدرس أحضري معك ما قمت بإعداده من ملخصات أو ما دونته من ملحوظات أو شرح للدروس، وقومي مع زميلاتك بمراجعة الدروس وحل نماذج الامتحانات الخاصة بالأعوام الماضية من الكتب المدرسية وأيضا الكتب الخارجية المختلفة. الجميع سيستفيد بالتأكيد، فأنت ستراجعين ما قمت بتحصيله في السابق، وهن سيستمعن لشرحك ويتدربن على حل مختلف الأسئلة والتدريبات المفيدة. وسيكون لهذا بالتأكيد نتيجة إيجابية في امتحانات منتصف العام أو حتى في نهاية العام وهو ما سيظهر جليا من خلال إجاباتهن الصحيحة في الامتحانات ومن ثم نجاحهن بمجهودهن الشخصي وبدون غش أو اعتماد على أحد.

0 التعليقات:

إرسال تعليق